ملو العين: إنه وقت تحديد الاولويات للتعايش مع الوضع الحالي

pro-kSf9f1vo
ملو العين
حل الخبير والمختص في الإدارة الاستراتيجية نضال ملو العين، أول من أمس السبت، ضيفا في برنامج مال وأعمال، والذي يعرض على شاشة التلفزيون الأردني وتقدمه الإعلامية ليلى السيد، للحديث حول الأثر الاقتصادي للعدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة.اضافة اعلان


وقال ملو العين أنه على الرغم مما يقال من بعض الخبراء في القطاع السياحي حول تضرر القطاع في الآونة الأخيرة على اثر العدوان على غزة "إلا انه، برأيي، فيجب أن نستغل هذا الظرف لصالحنا".


وتابع قائلا أنه يجب علينا أن نستمر بتسويق السياحة والتعريف بالأردن والترويج له، مبينا انه في بداية العدوان "توجه عدد كبير من السياح إلى الأردن حيث تعرفوا على الأردن وإمكانياته أكثر وادركوا أنه محط الأمان في الشرق الأوسط".


ملو العين نوه إلى أنه هناك تراجع في القوة الشرائية لدى المواطنين، ناهيك عن حالتهم النفسية السيئة جراء ما يحدث، مما انعكس بشكل واضح على السوق الأردني.


الخبير في الإدارة الاستراتيجية قال انه يجب ان نفكر باستراتيجيات لتطوير والتحديث الاقتصادي بخطط فعلية، سريعة، وملموسة، مشددا على أن هذه الاستراتيجيات من شأنها ان تؤثر على المجتمع والمواطن بشكل مباشر.


ملو العين أكد، في هذا الصدد، أنه يجب على الجميع أن يعمل كفريق واحد، حيث لا مجال للمنافسة، في سبيل النهوض في بلدنا الغالي.


الى ذلك، شدد الخبير ملو العين أن "هذا الوقت مناسب لتحديد الاستراتيجيات والاولويات، وأن يكون هناك ايضا مراجعة شاملة لكل الاستراتيجيات القديمة؛ من أجل اختيار الاستراتيجية الأنسب والتي تتماشى مع الظروف والأوضاع الحالية".

الى ذلك، تحدث الخبير، خلال اللقاء، عن أهمية  التركيز على الاستثمار المحلي، موضحا أنه على الحكومة "أن تبدأ بمشاريع استثمارية محلية، وأن تكون هذه المشاريع بإدارة شركات وأفراد أردنيين".


وتابع قائلا أنه علينا "الا ننتظر قدوم المستثمر الأجنبي من أجل توفير المشاريع، وانما البدء بها وتوسيعها واعطائها الاهمية القصوى".


وبحسب ملو العين "فإن هذه الخطوة ستكون نواة لاستقطاب الإستثمارات الاجنبية".


من جانب اخر، وحول كيفية النهوض بالقطاع السياحية، اقترح الخبير أن يكون هناك تركيز أكبر على السياحية العائلية.


وأوضح أن الأردن يتميز بسياحة العائلة مبينا ان" عددا كبيرا من السياح يعتبرون أن الأردن وجهتهم المفضلة حينما يقررون السفر مع عائلاتهم".


الى ذلك، شدد أنه يجب ايضا التركيز على السياحة الدينية والتاريخية "لا سيما ان الأردن بلد غني بالكنوز التاريخية والاثرية والتي يأتي لزيارتها سياح من مختلف دول العالم".


وبحسب ملو العين ايضا ، فإنه يجب ايضا التركيز على تطوير البنية التحتية للمناطق السياحية لأنها نواة لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية وأن ذلك سيوفر فرص كبيرة لتشغيل أبناء وبنات المجتمع المحلي.


على صعيد متصل، تحدث الخبير عن ملف الطاقة، وأهمية تفعيل الطاقة البديلة، حيث أنه بحسب رأيه، "فإن استخدام الطاقة المتجددة في القطاع السياحي والفنادق والقطاع الصناعي سيقلل من التكاليف الباهظة لفاتورة الطاقة".


وقال إن هذا الامر من شأنه أن يخدم جميع القطاعات وأن يقلل العبء على الميزانية، "وبهذه الطريقة يمكننا توفير النفقات ورفع إيرادات الدولة".


في سياق اخر، قال ملو العين لوكالة المؤثر الإخباري أن النهوض باقتصاد الأردن سينعكس بشكل إيجابي على فلسطين موضحا أن الأردن هو السند القوي لفلسطين وحقوق الفلسطينين.


وتابع "أن الاردن هو الذي أدار المعركة السياسية و الدبلوماسية العالمية خلال العدوان على غزة، وهناك جهود كبيرة للأردن بإدخال المساعدات و توفير الحماية للفلسطينيين وكبح جماح العداون".


من جانبه، أشار الى جهود سمو ولي العهد الأمين الأمير الحسين بن عبدالله الثاني بكسر الحصار عن غزة.


حيث قال ملو العين أن ولي العهد هو" أول شخصية عالمية و مسؤول عربي يصل إلى الحدود ويقود كسر الحصار و إدخال المساعدات".


واستطرد ملو العين حديثه قائلا "أن جهود جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم المكثفة وتوجهاته السامية، ولقاءات جلالة الملكة رانيا العبدالله المعظمة، أثرت على الرأي العام العالمي، وعلى الشارع الاروربي والأمريكي والعالم بأكمله. "