"هواوي" تعمل على إحداث تغيير في سلوك المستهلك واللياقة الشخصية

"هواوي" تعمل على إحداث تغيير في سلوك المستهلك واللياقة الشخصية
"هواوي" تعمل على إحداث تغيير في سلوك المستهلك واللياقة الشخصية
عمان-ارتبط الحفاظ على روتين اللياقة البدنية عادة بالانضمام إلى صالة الألعاب الرياضية أو ممارسة التمارين في المنزل. ومع ذلك، مع ظهور التكنولوجيا والإنترنت والأجهزة المتصلة، أصبح المستهلكون الآن أكثر وعيا ببياناتهم الحيوية، وأكثر معرفة بتأثير كل تمرين على أجسامهم، إذ يتابعون بنشاط التقدم بمساعدة الأجهزة والخدمات الذكية المتاحة تحت تصرفهم. وفي الوقت نفسه، ساهمت منصات وسائل التواصل الاجتماعي النشطة في خلق شعور اجتماعي مشترك، وكل ذلك يؤدي معا إلى منظور حديث عن تمارين اللياقة البدنية كما نعلم. من وجهة نظر العلامة التجارية، غيرت التكنولوجيا الجديدة الأمور لنوعين من الناس: أصحاب الصالات الرياضية، ومصنعي منتجات اللياقة البدنية. أصبح لدى الصالات الرياضية الآن مصدر جديد للتسويق، وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يشارك عملاؤها نتائج التدريبات والمرافق عبر الإنترنت مما يولد المزيد من الاهتمام والعملاء المحتملين. في الوقت ذاته، يقوم مصنعو منتجات اللياقة البدنية الآن بتصنيع المزيد من الأجهزة التي توفر إمكانيات تتبع اللياقة البدنية وإدارة أسهل للصحة. وبدوره، لاحظ المستهلك التأثير الأكبر بشكل أساسي، حيث أصبح بإمكانه الآن الوصول إلى التقنيات المحسنة التي تغير نظام اللياقة البدنية اليومي، وهنا يأتي دور هواوي. يقوم المستهلكون المدعومين بشكل أساسي بهواتفهم الذكية الآن بتحميل العديد من تطبيقات اللياقة البدنية لإنجاز التدريبات وتطبيقات الصحة لمتابعة تقدمهم. أحد الأمثلة على ذلك هو كيفية استخدام هاتف HUAWEI P40 Pro مع تطبيق HUAWEI Health للحصول على فكرة عن عدد الخطوات التي يتخذونها وعدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها.اضافة اعلان