BMW تحقق مبيعات قياسية


عمان- أعلنت مجموعة BMW الشرق الأوسط، عن تحقيق نصف أوّل قياسيّ مع زيادة في مبيعاتها بنسبة 13 % خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2012 مقارنة بالفترة نفسها من العام 2011؛ حيث باع المصنّع الألماني الراقي الأكثر نجاحاً عالمياً 10.352 سيارة من BMW وMINI لعملائه في 14 سوقاً من الشرق الأوسط، ويستعدّ بذلك لتحقيق سنة أخرى مكلّلة بالنجاح في المنطقة. اضافة اعلان
ولا شكّ في أنّ هذه النتائج تؤكّد بوضوح النمو المتواصل الذي يحقّقه قطاع السيارات إقليمياً، كما تشير النتائج التي حققتها الشركة في النصف الأوّل من السنة إلى طلب العملاء الدائم على سيارات راقية من الطراز الأوّل.
وحافظت دولة الإمارات العربية المتّحدة على موقعها كالسوق الأكبر مع استحواذها على 51 % من مبيعات مجموعة BMW وMINI خلال النصف الأوّل من السنة، تليها المملكة العربية السعودية والكويت. وتشمل الأسواق الأخرى التي حققت زيادة فردية في المبيعات عُمان مع 38 %، والكويت مع 25 %، وقطر مع 21 %، والأردن مع 10 %، ولبنان مع 8 %، والمملكة العربية السعودية مع 4 %.
وبهذه المناسبة، علّق أليكساندر إفتيموف؛ مدير قطاع المبيعات والتسويق، في مجموعة BMW الشرق الأوسط، قائلاً: "نظراً إلى عدد السيارات المُباعة في النصف الأوّل من السنة، تكون الشركة قد أنهت النصف الأوّل الأفضل على الإطلاق وهي تستعدّ لتحقيق سنة قياسية جديدة. وبالتعاون الوثيق مع وكلائنا الحصريين وموزّعينا المعتمدين، نحافظ على التزامنا بقيادة العلامات التجارية التابعة لمجموعة BMW نحو مزيد من النجاح في منطقة الشرق الأوسط، وذلك مع إطلاق طرازات جديدة ومزيد من الاستثمارات في خدماتنا".