"Orange" و"جهد": شراكة تشمل المحافظات كافة

Untitled-1
Untitled-1

عمان- توسعت اهتمامات "Orange" الأردن في إحدى ركائز عملها المهمة وهي "العمل المؤسسي والخدمة المجتمعية"، فلم يقتصر دورها على تزويد الشرائح المجتمعية والقطاعات الاقتصادية كافة بالإنترنت بسرعات هي الأعلى وخدمات اتصالات تعد الأرقى، بل كان للمجتمع المحلي النصيب الوافي في اهتماماتها، عبر شركائها الاستراتيجيين.اضافة اعلان
ومن هؤلاء الشركاء، كان الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية "جهد" المنفذ لحملة "البر والإحسان" التي تتجلى فيها معاني الإنسانية والتكافل الاجتماعي، لتتقاطع مع أهداف وأولويات "Orange" الأردن بما يتعلق بالتضامن المجتمعي والعمل الخيري، وتقديم أشكال الدعم المادي والعيني والصحي كافة لهم. وحمل "جهد" على عاتقه تنظيم حملات إنسانية مباشرة الى الفئات الأقل حظاً، ومنها تنظيمها برنامج "لمسة شفاء" الصحي، لتكون "Orange" الأردن إحدى أهم الأذرع الرئيسية لتنفيذه، من خلال مشاركتها برعاية ودعم الأيام الطبية المجانية التي ينظمها الصندوق بالاستعانة بالعيادة المتنقلة ضمن الحملات الطبية لـ"البر والإحسان"، ليصل عددها العام الماضي لــ4843 حملة في جميع مناطق المملكة، كما قام عدد من أعضاء نادي متطوعي "Orange" الأردن "نما" بالمشاركة فيها، وكان آخر هذه الحملات اليوم الطبي المجاني الشامل الذي نفذته "البر والإحسان" مؤخراً في مخيم الشهيد عزمي المفتي في مدينة إربد واستفاد منها 1260 مواطناً. ومن خلال الشراكة الاستراتيجية التي جددت مؤخراً بين "Orange" الأردن و"جهد"، خصصت الشركة دعما مالياً للحالات الطارئة الناجمة عن الأحوال الجوية والتي يوليها الصندوق اهتماماً كبيراً ويصل إلى المواطنين المتضررين، ليتجلى بهذا تعريف "التكافل الاجتماعي" الذي يجد تقديرا كبيرا لدى الشركة.
أما المرأة، فكانت محط اهتمام "Orange" الأردن، وكان لها نصيب واف في مجالات العمل المشترك بين الشركة و"جهد"، لدورها الأصيل في المجتمع المحلي ومساهمتها في تنميته؛ حيث تجاوز اهتمام الشركة دعم عملها وتطوير قدراتها خاصة التكنولوجية من خلال مراكز المرأة الرقمية الأولى في المملكة التي أنشأتها الشركة العام الماضي، لتقدم دعما ماديا لمشاريع إنتاجية تندرج تحت مظلة برنامج مركز المرأة الرقمي، في خطوة تهدف الى تعزيز دورها في المجتمع عبر مشاريعها الموجهة لأبناء وطنها.