أدمغة المراهقين معرضة للشيخوخة المبكرة بسبب كورونا

RT
RT
أدى الإجهاد الناجم عن العيش خلال عمليات الإغلاق الوبائي إلى تسريع شيخوخة أدمغة المراهقين. وحتى لو تركت فترة المراهقة في وقت متأخر جدا، فقد تتذكر أنها قد تكون فترة مضطربة من حيث الأفكار والمشاعر، وهناك الكثير من إعادة التنظيم التي تجري في الدماغ - حتى بدون الجائحة العالمية وعمليات الإغلاق المرتبطة بها. وخلصت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة ستانفورد وجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، إلى أن الوباء قد "يسرع'' بعضا من إعادة تنظيم وترقق القشرة وزيادة حجم الحُصين وأجزاء اللوزة في الدماغ. ويقول عالم النفس إيان جوتليب، مدير معهد ستانفورد للتطوير العصبي، Affect، ومختبر علم الأمراض النفسية (SNAP) في كاليفورنيا: "نحن نعلم بالفعل من الأبحاث العالمية أن الوباء قد أثر سلبا على الصحة العقلية لدى الشباب، لكننا لم نكن نعرف ما الذي كان يفعله جسديا بأدمغتهم". ونظر الفريق في فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للدماغ لـ 81 فردا قبل الوباء (بين نوفمبر 2016 ونوفمبر 2019)، و82 فردا أثناء الوباء (بين أكتوبر 2020 ومارس 2022) ولكن بعد تخفيف قيود الإغلاق (ربيع 2020، في ولاية كاليفورنيا). وبعد ذلك، قام الباحثون بمطابقة الأفراد من كلا المجموعتين باستخدام عوامل تشمل الجنس والعمر وحالة البلوغ والعرق وضغوط الحياة المبكرة والخلفية الاجتماعية والاقتصادية، لمنحهم نقاط مقارنة متعددة. وما أظهره المسح هو أن عملية شيخوخة الدماغ قد تسارعت على ما يبدو في مجموعة ما بعد الوباء. وأدت فترات الإغلاق التي تقل عن عام، إلى ما يعادل ثلاث سنوات من شيخوخة الدماغ في الاختيار الثاني للشباب. كما لوحظ تدهور الصحة العقلية في مجموعة ما بعد الوباء، على الرغم من أنه ليس من الواضح ما إذا كان ذلك مرتبطا بشكل مباشر بعمر الدماغ. وما لا تستطيع هذه الدراسة إخبارنا به هو ما إذا كانت هذه التغييرات ستكون دائمة، أو ما إذا كانت هناك المزيد من مشاكل الصحة العقلية التي ستنشأ من التغييرات المتسارعة في هياكل الدماغ الرئيسية هذه. ويخطط الفريق لمواصلة تتبع المجموعة نفسها من الأشخاص مع تقدمهم في السن، والبحث عن مزيد من التغييرات في بنية الدماغ وأي مضاعفات صحية عقلية قد تتطور. وتم تجنيد جميع الشباب لدراسة الاكتئاب خلال فترة البلوغ. ومع ذلك، فإن وصول "كوفيد-19" - والتوقف المؤقت للدراسة أثناء عمليات الإغلاق - أرسل البحث في اتجاه مختلف. ويمكن أن تشير النتائج إلى الحاجة إلى تصحيح دراسات الدماغ الأخرى التي يجب أن تأخذ في الاعتبار تسارع الشيخوخة العصبي. RTاضافة اعلان