"أوميغا 3" يقلل من احتمالية الإصابة بالتهاب المفاصل

اتباع نظام غذائي صحي يقلل من احتمالية الاصابة بالتهاب المفاصل - (أرشيفية)
اتباع نظام غذائي صحي يقلل من احتمالية الاصابة بالتهاب المفاصل - (أرشيفية)

عمان- ذكر موقعا Reuters وm.medlineplus.gov أن بحثا جديدا وجد أن النساء اللواتي يحصلن على كميات كافية من الحمض الأميني أوميغا 3 من خلال تناول السمك كنّ أقل عرضة ممن يحصلن على القليل منه للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، أي ما يسمى بالتهاب المفاصل الرثواني.اضافة اعلان
فقد قام باحثون بدراسة نساء سويديات من حيث نظامهن الغذائي. وقد تبين من خلال مدة استمرت لما يزيد على سبعة أعوام بأن التناول طويل الأمد لأكثر من حصة واحدة في الأسبوع من السمك الذي يحتوي على الحمض الأميني المذكور كانت ترتبط بانخفاض في احتمالية إصابتهن بذلك الالتهاب.
وقد أوضحت دانييلا دي جوسيب، وهي طالبة دكتوراه في مؤسسة كارولينسكا في ستوكهولم وإحدى القائمات على هذا البحث، مشيرة إلى أن هذه الدراسة هي الأولى التي تظهر السمة الوقائية للسمك الذي يحتوي على الحمض الأميني المذكور من التهاب المفاصل الروماتويدي نتيجة لاحتوائه على هذا الحمض.
ويعرف التهاب المفاصل الروماتويدي بأنه مرض مناعي ذاتي يسبب أعراضا التهابية في المفاصل وتشوهات وإعاقة.
أما عن الكيفية التي أجري من خلالها البحث المذكور، فقد قامت دي جوسيب مع زملائها بتتبع ما يزيد على 32000 امرأة ولدن بين العامين 1914-1948 ممن كن ضمن الفوج السويدي لفحص الثدي بالأشعة. وقد أجري جمع المعلومات التغذوية حول تناولهن للأسماك عبر استبيانات أرسلت لهن في العامين 1987 و1997. وقد قام الباحثون بتوزيع المشتركات على خمس فئات بناء على مقدار الحمض الأميني الذي يحصلن عليه من تناولهن للسمك. وقد تراوحت تلك المقادير بين 0.21 غرام أو أقل ونصف غرام أو أكثر في اليوم الواحد. ويذكر أن تناول 0.21 غرام في اليوم الواحد من الحمض الأميني عن طريق السمك يساوي تناول حصة واحدة أسبوعيا من سمك السلمون.
وخلال متابعة المشاركات، أصيبت 205 منهن بالالتهاب المذكور. كما وتبين أن احتمالية إصابة من يتناولن لأمد طويل أي نوع من السمك لمرة واحدة أسبوعيا على الأقل كانت تقل بنسبة 29 % مقارنة بمن ﻻ يتناولنه بهذا التكرار، غير أن الباحثين أشاروا إلى أن هذا قد يكون من قبيل الصدفة.
كما وتبين أن النساء اللواتي سجلن بالاستبيانين تناولهن لما يزيد على 0.21 غرام يوميا من الحمض الأميني المذكور من خلال تناول السمك كانت احتمالية إصابتهن بالتهاب المفاصل الروماتويدي أقل بما وصل إلى 52 % مقارنة بمن كن يتناولن المقدار الأقل منه.
وتجدر الإشارة إلى أن الباحثين وجدوا أن هناك عتبة لفائدة الحمض الأميني المذكور من حيث التقليل من احتمالية الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، ما دعا الباحثين لأن ينصحوا بتناول السمك باعتدال وعدم إفراط.
ويذكر أن الجينات والأساليب الحياتية تؤثر أيضا على احتمالية الإصابة بالالتهاب المذكور. وقد علق على ذلك سايمن هيلثجت، وهو باحث في مجال التهاب المفاصل الروماتويدي، مشيرا إلى أن العوامل الثلاثة الأهم في التقليل من احتمالية الإصابة بالمرض المذكور هي ما يلي:
- عدم التدخين.
- تجنب الإصابة بالأمراض اللثوية، وذلك عبر الحفاظ على الصحة والنظافة الفموية.
- اتباع نظام غذائي صحي.


ليما علي عبد
مساعدة صيدﻻني
وكاتبة تقارير طبية
[email protected]