إنجاز تفتح باب التسجيل لبرنامج زمالة لازورد

640f93b7-6431-4c76-9433-ed9e96e132ac
إنجاز تفتح باب التسجيل لبرنامج زمالة لازورد

أعلنت مؤسّسة إنجاز عن بدء استقبال طلبات التسجيل في برنامج الزمالة لازورد (الفوج الثالث عشر) الهادف إلى صقل مهارات الشباب حديثي التخرج وإعدادهم ليكونوا جيلا قياديا قادرا على التأثير والتغيير الإيجابي في المجتمع.

اضافة اعلان


يتم تنفيذ البرنامج من خلال حاضنة أعمال إنجاز mySTARTUP بالشراكة مع مؤسسة لازورد العالمية"، حيث يوفر البرنامج سنويا 12 فرصة زمالة للشباب حديثي التخرج من كلا الجنسين، ومنحهم الفرصة لخوض تجربة جديدة في الحياة العملية لمدة عام كامل من خلال المهارات التي يحصلون عليها في بيئة العمل التي سيعملون بها، وتقدم الزمالة مجموعة من التدريبات النوعية المتخصصة، وبما ينعكس على إيجابا على قدراتهم ومهاراتهم الفردية والمهنية.


من خلال الشّراكة المثمرة مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص في الأردن وفرالبرنامج أكثر من 120 فرصة زمالة للشباب والشابات الذين تم تأهيلهم ومنحهم تدريبات متخصصة طيلة فترة تنفيذ البرنامج الذي يعد جزءا من برامج التوظيف في إنجاز والذي يتم تنفيذه في أربعة دول "الأردن ومصر وتونس واليونان"
ويتضمن التقدم للزمالة مجموعة من الشروط، أن يكون حاصلا على درجة البكالوريس كحد أدنى، وسنة التخرج 2022 فما بعد، ولديه خبرة وشغف في العمل المجتمعي والتطوعي، والقدرة على الالتزام لمدة عام كامل في الزمالة، والعمل داخل مؤسسة مجتمع مدني، وأن يكون مقيما داخل المملكة.


ويمكن للمهتمين بالالتحاق ببرنامج الزمالة التسجيل من خلال الرابط اضغط هنا  أو زيارة الصفحة الرسمية لمؤسسة إنجاز على مواقع التواصل الإجتماعي"INJAZorg" ، حتى السابع من شهر تموز المقبل.


يشار الى أن مؤسسة إنجاز تقوم بتطوير وتنفيذ سلسلة من البرامج والأنشطة المنهجية واللاصفية للطلبة في المدارس والجامعات والكليات ومراكز الشباب ومعاهد التدريب المهني والمراكز الخاصة، كما توفر حاضنة أعمال "mySTARTUP" للرياديات والرياديين من طلبة الجامعات والخريجين المهتمين في تطوير وتأسيس شركاتهم الناشئة، وذلك من خلال مجموعة من الشراكات مع القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني من أجل بناء مهارات الشباب وإلهامهم وتهيئتهم ليصبحوا أعضاء فاعلين بمجتمعهم وينجحوا في مسيرتهم المهنية، إذ تؤمن المؤسسة بأن تمكين الشباب وإعدادهم لسوق العمل يعد مسؤولية مشتركة لكل القطاعات والجهات الفاعلة في المجتمع.