إياك غسل هذه المواد الغذائية قبل طهيها

اللحوم-(تعبيرية)
اللحوم-(تعبيرية)

يحرص كثير من الناس على غسل كل المواد الغذائية قبل طبخها. إلا أن ذلك ليس صحيحاً دائماً بل يأتي بنتائج عكسية في بعض الحالات.


فقد كشف الأستاذ المشارك بقسم صناعة الأغذية والأعمال الفندقية في الجامعة الروسية للتكنولوجيا الحيوية ديمتري بيستروف أنه لا حاجة لغسل جميع المواد الغذائية قبل طهيها.

اضافة اعلان

وقال إن ربات البيوت اعتادت على غسل كل المواد الغذائية، وقد انتشر هذا الاتجاه بشكل خاص خلال جائحة كورونا.
"مضر أكثر مما ينفع"


كما أضاف: "بالطبع يجب غسل الفواكه والخضروات والخضار الورقية جيداً قبل تناولها وكذلك الأسماك لإزالة بقايا الأحشاء. غير أن دراسات عديدة أجريت في بلدان مختلفة من العالم، أثبتت أن غسل بعض المواد قبل طهيها مضر أكثر مما ينفع"، موضحاً: "فمثلاً خلال غسل اللحم لا تموت البكتيريا المسببة للأمراض، بل تنتشر مع قطرات الماء بجميع أنحاء المطبخ فتنتهي بالأطباق أو بالطعام النظيف، الأمر الذي يهدد الصحة".

كذلك أردف أن غسل لحوم الدواجن يزيد من خطر الإصابة بالسالمونيلا. لذا فإن الطريقة الوحيدة للتخلص من البكتيريا الضارة هي معالجة اللحوم بالحرارة، لافتاً إلى أن درجة الحرارة داخل المنتج يجب أن لا تقل عن 75 درجة مئوية، وفق موقع "لايف رو" الروسي.

وأكد بيستروف أنه يجب غسل بيض الدجاج قبل استخدامه في الطعام. لكن لا يُنصح بغسله ومن ثم تخزينه، بل يكفي مسحه بمنشفة ورقية أو قطعة قماش.
كما بيّن ضرورة غسل المنتجات الأخرى بصورة جيدة، فمثلاً يجب غسل الخضروات الورقية بالماء البارد من دون استخدام الصابون، لأن الصابون يمكن أن يبقى عليها ويسبب التسمم.

وذكر أنه إذا كان البعض يعتقد أن الماء غير كاف فيجب تحضير محلول من لتر ماء مع ملعقة طعام من الملح أو الخل توضع فيه الخضروات لمدة 15 دقيقة وبعد ذلك تغسل جيداً بالماء البارد، حيث إن المحاليل المذكورة تقتل البكتيريا والميكروبات التي على سطح الخضار.

فيما أكد أنه يمكن استخدام منتجات خاصة لغسل الخضار تحتوي على مكونات لا تسبب الحساسية.-(وكالات)