الاعتمادية بتميّز لمعهد العناية بصحة الأسرة للمرة الثالثة على التوالي

معهد العناية بصحة الأسرة
معهد العناية بصحة الأسرة
منح مجلس اعتماد المؤسسات الصحية معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، شهادة الاعتمادية في الرعاية الصحية الأولية وتنظيم الأسرة، بتميّز وللمرة الثالثة على التوالي.اضافة اعلان

وحقق المعهد متطلبات المعايير الأساسية، ومتطلبات المعايير الجوهرية، ومتطلبات المعايير المتقدمة، بنسبة 100 %، بعد أن كشف الفريق المختص الذي أوفده مجلس اعتماد المؤسسات الصحية، لتحديد مدى تحقيق الطبعة الرابعة من معايير اعتماد مراكز الرعاية الصحة الأولية.

وأثنى فريق التقييم على رغبة المعهد وجديته في تحسين وتطوير خدماته، وحرصه على تطبيق معايير التميز والأمان التي تضمن جودة الخدمة وسلامة المرضى.

وقال نائب مدير المعهد ومدير مركز صويلح، الدكتور أسامه سماوي، إن شهادة الاعتمادية بتميز للمرة الثالثة على التوالي جاءت ثمرة للتدريب المستمر للكوادر، وتطبيق المعايير، والإلتزام الفني والأدبي للموظفين، الأمر الذي ساهم في بناء بيئة صحية سليمة، وخدمات متميزة، وتعامل لطيف مع المراجعين حرصا على صحتهم وضمانا لسلامتهم.

وأشار سماوي إلى أن المعهد حاصل على شهادات من جهات وطنية عدة كمركز متميز في تقديم الخدمات، مثل خدمات الصحة الإنجابية والجنسية للشباب، بعد تحقيق متطلبات المعايير الوطنية للمراكز الصديقة للشباب تحت مظلة المجلس الأعلى للشباب، وخدمات حالات العنف الأسري، حيث حقق معايير الاعتماد وضبط الجودة، وحصل على الاعتراف من المجلس الوطني لشؤون الأسرة.

وأضاف أن المعهد يعد مركزا متميزا في الوصول إلى خدمات الأشخاص ذوي الإعاقة، بالتعاون مع المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، مشيرا إلى أنه يطبّق نموذجا متميزا للخدمات الصحية التي تغطي المساقات الثلاثة للصحة بحسب منظمة الصحة العالمية.