الاكتئاب: الأسباب والوقاية والعلاج

عمان- عرف موقع www.mayoclinic.com الاكتئاب بأنه مرض يسبب العديد من الأعراض والعلامات؛ منها الشعور بالحزن وفقدان الاهتمام بالنشاطات والأعمال التي كانت محببة للمصاب مسبقا، ما يجعل القيام بالواجبات اليومية أمرا صعبا عليه، كما وأنه؛ أي الاكتئاب، قد يؤدي إلى إصابته بأعراض جسدية أيضا.
ويشار إلى أن الاكتئاب يؤثر على مشاعر المصاب وأسلوب تفكيره علاوة على سلوكه. ورغم أن العديدين يعتقدون أن الاكتئاب شكل من أشكال الضعف، إلا أنه في الحقيقة مرض كغيره من الأمراض ويحتاج إلى العلاج.
وبحسب موقع www.webmd.com، فإن أسباب الإصابة بهذا المرض تتضمن ما يلي:
- التعرض المبكر للإساءة، والتي تتضمن الإساءة الجسدية؛ كالضرب، والإساءة العاطفية؛ كالإهمال، ما يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب مع مرور الوقت.
- وجود صراعات شخصية أو نزاعات في حياة الشخص.
- الإصابة بالحزن أو الأسى نتيجة وفاة أو فقدان شخص عزيز. ورغم أن هذه المشاعر تعد طبيعية، إلا أنها تسهم في احتمالية الإصابة بالاكتئاب،وخصوصا إن طالت مدتها.
- حدوث تغيرات أساسية في حياة الشخص، حتى وإن كانت إيجابية؛ منها التخرج والانتقال من عمل إلى عمل آخر أعلى أجرا والزواج. أما عن الأحداث السيئة، فتتضمن فقدان الوظيفة والطلاق.
- الإصابة بمرض شديد؛ حيث إن الاكتئاب قد يصاحبه أو يحدث نتيجة له.
- استخدام أدوية معينة؛ منها حاصرات البيتا beta-blockers، وهي تستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم. لذلك، فعلى الطبيب متابعة المريض الذي يستخدم هذه الأدوية للتدخل في حالة الاشتباه بإصابته بالاكتئاب.
- الإدمان؛ حيث إن نسبة كبيرة من المدمنين يصابون بالاكتئاب.
- وجود مشاكل شخصية؛ منها الانعزال الاجتماعي، والذي قد يكون هو نفسه ناجما عن اضطراب نفسي آخر.
- وجود عوامل جينية؛ حيث إن وجود تاريخ عائلي للإصابة بالاكتئاب يزيد من احتمالية الإصابة به.
ويعد الاكتئاب مرضا قابلا للعلاج، كما وأن الوقاية منه ممكنة في العديد من الحالات، إلا أنه، إلى الآن، لم تعرف كيفية الوقاية من بعض أشكاله، وهي التي تكون ناجمة عن اضطرابات كيماوية في الدماغ.
أما الأمور التي ينصح بالقيام بها للمساعدة على الوقاية من الاكتئاب، فهي تتضمن ما يلي:
- الحرص على تناول الأغذية الصحية والمتكاملة.
- ممارسة التمارين الرياضية بعد سؤال الطبيب عن مقدار ونوع الرياضة المناسبة للشخص بشكل منفرد، وخصوصا من لديهم أمراض قلبية. ويذكر أن القدرة على القيام بالتمارين الرياضية تختلف في مقدارها ونوعها من شخص إلى آخر.
- اقتطاع أوقات للاسترخاء وممارسة الهوايات والتسلية.
ومن الجدير بالذكر أن الاكتئاب، كغيره من الأمراض، يحتاج إلى العلاج المبكر، وذلك للتقليل من شدته ومدة استمراره، وذلك فضلا عن مساعدته على الوقاية من حدوث انتكاسة.

اضافة اعلان


ليما علي عبد
مساعدة صيدلاني وكاتبة تقارير طبية
[email protected]