الدواء وراء موتها.. انحلال البشرة قضى على هذه المريضة

انحلال البشرة النخري
انحلال البشرة النخري

توفيت امرأة في السابعة والستين من عمرها بعد أن عانت من حساسية شديدة بسبب تناول دواء adagrasib الذي يوصف لمرضى سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة. ويُسمح فقط للمرضى الذين يخضعون لهذا العلاج بتناوله في فرنسا.

في 9 كانون الثاني، نشرت الوكالة الوطنية لسلامة الأدوية بيانًا صحفيًا مخصصًا للعاملين في مجال الصحة. وكان الهدف منه الإبلاغ عن مخاطر الآثار الجانبية الشديدة على الجلد لدواء adagrasib بعد حادثة وفاة المريضة.


انحلال البشرة النخري

انحلال البشرة النخري هو رد فعل جلدي نادر يهدد الحياة، وعادةً ما يكون نتيجة أحد الأدوية. وبرغم من أنه نادر جداً (تتراوح نسبة حدوثه بين 2 إلى 6 حالات سنوياً لكل مليون نسمة) فإن خطورته كانت بمثابة تنبيه للجهات المسؤولة. 

اضافة اعلان

 

وأوقفت وكالة الأدوية موقتاً بدء العلاج الجديد باستخدام adagrasib كجزء من برنامج الوصول.

رغم أنه نادر للغاية، إلا أن خطورته قد نبّهت الجهات المسؤولة، حسب ما نشر موقع Topsante.

وكشفت الوكالة الوطنية لسلامة الأدوية مجموعة الأعراض التحذيرية للأشخاص الذين يتناولون هذا الدواء. ويمكن أن تكون علامات الحساسية خفيفة وتظهر على شكل التهاب الملتحمة أو التهاب البلعوم. لذلك إذا كنت تشك في أي عارض لا تتردد في استشارة طبيب الأمراض الجلدية.


أما الأعراض التي تستوجب استشارة طارئة فتتمثل بـ:

* ألم جلدي واسع الانتشار.
* طفح جلدي ينتشر بسرعة
* تقشّر رقع كبيرة من الجلد
* تقرّح وتورّم وتقشّر في الأغشية المخاطية، وتتضمن أغشية الفم والعين والمهبل.


وبالعودة إلى الدواء، فقد تمّت الموافقة عليه في السوق الأميركي للمرضى المصابين بسرطان الرئة بالخلايا غير الصغيرة. أما في السوق الأوروبي فالوضع مختلف. فقد تمّ ترخيصه من قبل اللجنة الأوروبية للمنتجات الطبية للاستخدام البشري منذ 9 تشرين الثاني 2023، في حين لا يزال قرار المفوضية الأوروبية معلقًا. ولا شك في أن حادثة وفاة المرأة سيكون لها تأثيرها وثقلها على اتخاذ القرار. -وكالات