الصحة العالمية تحذر من أدوية مغشوشة لمرض السكري

إبرة أوزمبيك أصلية (يسار) وإبرة مزيفة (إدارة الغذاء والدواء الأميركية- أسوشيتد برس)
إبرة أوزمبيك أصلية (يسار) وإبرة مزيفة (إدارة الغذاء والدواء الأميركية- أسوشيتد برس)

حذرت منظمة الصحة العالمية -أمس الخميس- من أدوية مغشوشة لمرض السكري يجري تداولها منذ عام 2022، في مشكلة تؤثر على جميع أنحاء العالم.

اضافة اعلان


وأشارت المنظمة -في بيانها- تحديدا إلى اكتشافات في بريطانيا والولايات المتحدة والبرازيل منذ أكتوبر/تشرين الأول 2023.


ويتعلق الأمر بالدواء "أوزمبيك"، وهو دواء يحتوي على المادة الفعالة سيماغلوتايد، التي تمت الموافقة عليها أيضا داخل الاتحاد الأوروبي لعلاج مرض السكري من النوع الثاني.


ويبدو الدواء المغشوش مطابقا للدواء الحقيقي، نظرا لأن المنتج يثبط الشهية أيضا، ويتم وصفه بشكل متزايد لفقدان الوزن.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن الدواء المغشوش ربما لا يحتوي على الكمية المناسبة من المكونات النشطة، ومن ثم يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع السكر بشكل غير منضبط لدى مرضى السكري، مضيفة أنه قد يحتوي أيضا على مكونات أخرى نشطة تشكل مخاطر صحية.


ودعت المنظمة الأطباء والصيادلة والسلطات التنظيمية والجمهور إلى توخي الحذر.

وقالت المنظمة إنه يجب على الناس شراء الأدوية فقط بوصفة طبية من الصيدليات، وليس عبر الإنترنت.

وأضافت أنه يجب على المستخدمين التأكد من عرض مقياس الجرعات الموجود على أقلام الأنسولين بشكل صحيح، والتأكد من عدم وجود أخطاء إملائية على العبوة.-(الألمانية)