اضافة اعلان

وأفادت منظمة الصحة العالمية في تقريرها السنوي عن السل بأن العالم في طريقه لتحقيق أهداف الأمم المتحدة لعام 2015 بتقليل حالات الإصابة بالمرض وخفض معدل الوفيات بنسبة 50% مقارنة بعام 1999.

وكثيراً ما ينظر إلى السلّ على أنه من أمراض الماضي، لكن ظهرت خلال العقد الماضي سلالات لا يمكن علاجها بالأدوية المتوافرة حالياً ما جعله أحد أكبر الأخطار على الصحة في العالم، حيث يأتي في المرتبة الثانية بين كل الأمراض المعدية بعد مرض الايدز.

وذكر تقرير منظمة الصحة العالمية الصادر، أمس الأربعاء، أن ما يقدر بنحو8.6 مليون شخص أصيبوا بالسل عام 2012 وتوفي 1.3 مليون شخص بسببه بينهم.(رويترز)