العض على الأسنان: الأسباب والمضاعفات والعلاج

يرتبط العض على الاسنان عند الاطفال بأعراض النمو والتطور الجسماني والنفسي - (أرشيفية)
يرتبط العض على الاسنان عند الاطفال بأعراض النمو والتطور الجسماني والنفسي - (أرشيفية)

عمان- يعرف العض على الأسنان طبيا بالصرير والإحكام على الأسنان، وهي حالة نفسية تصيب الاطفال والكبار على حد سواء.
وفي بعض الحالات قد لا يشعر الانسان بنفسه اثناء العض على الاسنان خلال اليوم، وغالباً ما يكون ذلك نتيجة للشعور بالعصبية او الضغط. ومعظم الاطفال والكبار الذين يعانون من هذه الحالة قد يعضون على اسنانهم اثناء النوم خاصة في الساعات الاولى من النوم.اضافة اعلان
وتكون بعض حالات العض على الاسنان خفيفة؛ حيث لا تستدعي علاجاً الا ان الغالبة العظمى منها تكون عنيفة ومتكررة لدرجة يصعب معها التجاهل، لما قد ينتج عنها من اعوجاج الفك والصداع وتلف الاسنان ومشاكل اخرى نفسية وبدنية.
وللأسف فمعظم من يعانون من صرير النوم لا يلحظون هذه العادة ولذلك لا يحدث تشخيص او علاج الا بعد ظهور المضاعفات، وعليه فمن الضروري مراعاة اشارات العض على الاسنان حتى يكون بالامكان تدارك الحالة قبل حدوث مضاعفات شديدة.
الأعراض
من الممكن أن تشتمل اعراض العض على الاسنان على:
- صرير واحتكاك بين الاسنان السفلى والعليا بشكل مزعج مما قد يوقظ من ينام بجانب المريض.
- تآكل الاسنان واستوائها او انكسارها.
- تآكل غطاء الاسنان مما يكشف العصب.
- ازدياد حساسية الاسنان.
- ألم وتيبس في عضلات الفك.
- آلام الأذن الناتجة عن انقباضات عضلات الفك بشكل عنيف.
- صداع عند الاستيقاظ.
- ألم في الوجه بشكل عام ومزمن.
- تآكل نسيج الخد الداخلي نتيجة لوقوعه تحت حركة الاسنان.
الأسباب
لم يتمكن الأطباء من البت في السبب القاطع وراء العض على الاسنان، إلا انهم لاحظوا مساهمة عدم انطباق الاسنان العليا على السفلى بشكل سليم في المشكلة.
ومن الوارد أن يكون السبب نفسيا كما يأتي:
- القلق والضغط النفسي والعصبية.
- كظم الغيظ أو الاحباط.
- الشخصيات العدوانية او التنافسية او النشيطة بشكل زائد.
وقد يرتبط العض على الاسنان في الاطفال بأعراض النمو والتطور الجسماني والنفسي، الا ان بعض الباحثين يعتقدون ان سبب العض على الاسنان عند الاطفال هو عدم انطباق اسنان الفكين على بعضهما بشكل جيد، فيما يظن آخرون أن السبب يرجع الى حالة الطفل النفسية ومدى تعرضه للعوامل المثيرة للقلق والضغط النفسي والغضب.
وتنتشر ظاهرة العض على الاسنان عند 30 % من الاطفال ما بين الخامسة والسادسة من العمر، وتكون اكثر شيوعاً في الاطفال الذين يعانون من الصرع او التخلف العقلي، الا ان معظم الاطفال الطبيعيين يتغلبون على المشكلة مع الكبر.
وفي بعض الحالات لا يكون سبب العض على الاسنان نفسياً او متعلقا بتكوين الاسنان، بقدر ما يكون من مضاعفات امراض اخرى كمرض باركينسون (الشلل الرعاش) كما يمكن ان تكون نوع من الاعراض الجانبية لدواء نفسي معين خاصة مضادات الاكتئاب.
عوامل مؤثرة
هناك بعض العوامل التي تزيد من امكانية العض على الاسنان ومنها:
- الضغط النفسي: العصبية الزائدة والضغط قد يؤديان الى الصرير على الاسنان كما هي الحال مع الغضب والاحباط.
- العمر: يشيع العض على الاسنان عند الاطفال الصغار لكنه سرعان ما ينحسر مع الوصول الى سن العاشرة. كما يشيع ايضاً عند الكبار من أواخر سن المراهقة وحتى الاربعينيات ويبدأ في الانحسار مع تقدم العمر.
- الكافيين: النيكوتين الموجود في السجائر والادوية المخدرة كالكوكايين والامفيتامينات تزيد من امكانية العض على الاسنان.
متى تتصل بالطبيب؟
نتيجة لعدم شعور المريض بمعاناته من العض على الاسنان، فمن الضروري ان يكون على دراية بالاعراض والاشارات الدالة على ذلك. ولذا يجب الذهاب الى الطبيب او طبيب الاسنان بمجرد ملاحظة الاعراض التي سبق ذكرها خاصةً تلك المتعلقة بالاسنان والفك والاذن والوجه بشكل عام.
كما يجب استشارة الطبيب فوراً اذا ما اشتكى من ينامون بجوارك او بالقرب منك من صرير اسنانك اثناء النوم.
يجب ايضاً اخذ الطفل الى الطبيب عند سماعك لصرير اسنانه اثناء النوم او لدى ظهور اي من الاعراض او المضاعفات، كما يجب ان توضح ذلك لطبيب الاسنان عند زيارته في المرة التالية.
التشخيص
قد يلاحظ طبيب الأسنان آثار العض على الاسنان واضحة في اسنان المريض ومن شكواه، خاصة اذا ما شمل الامر انكسار سنه او حساسية مفرطة، وعند ملاحظة هذه الآثار سيقوم بمتابعة تطورها على مدار عدة اسابيع لمعرفة مدى احتياجها للعلاج.
في حالة الشك بوجود مشكلة العض على الأسنان: من الممكن ان يسأل الطبيب عن الضغط النفسي الذي يتعرض له المريض في محيط الاسرة والعمل والاصدقاء.
وإذا تم التأكد من الحالة يقوم طبيب الاسنان بفحص الفك والاسنان بدقة لمعرفة مدى التلف الناتج عن الحالة, كما يمكن ان يطلب عمل اشعة للفكين وعظام الاسنان لتقييم الضرر الواقع عليها.
المضاعفات
لا يسبب العض على الاسنان مضاعفات في معظم الحالات، الا ان العض العنيف والمتواصل قد يسبب مضاعفات عديدة كالاتي:
- تلف الأسنان والفك.
- صداع التوتر.
- آلام الوجه.
- اضطرابات المفصل الصدغي الفكي الواقع امام الاذن والذي من الممكن الاحساس به من خلال الضغط برفق على الاسنان والاحساس بجانب الخد.
العلاج
لا يكون العلاج ضرورياً في العديد من الحالات خاصةً في الاطفال الا ان بعض الحالات المستمرة قد تتطلب أحد العلاجات الآتية:
- السيطرة على الضغط النفسي خاصة اذا ما قام الطبيب بالربط بين الحالة النفسية للمريض والعض على الاسنان، حيث يكون بالامكان السيطرة على الحالة من خلال ايجاد طرق للراحة النفسية.
- قد ينصح طبيب الاسنان باستخدام واق، وهو عبارة عن غلاف بلاستيكي مطاطي يثبت على الاسنان قبل النوم ليمنع تأثرها بالاحتكاك مع بعضها بعضا. كما يمكن للطبيب ان يصحح اي اعوجاج او عدم تطابق بين اسنان الفكين العلوي والسفلي في حالة إذا كان هو السبب وراء العض على الاسنان.
- يمكن للطبيب ان يلجأ للعلاج السلوكي وذلك عن طريق تدريب المريض على تغيير عاداته، كأن يطبق المريض شفتيه دون ان تلامس اسنانه العليا والسفلى بعضها بعضا، وذلك عن طريق ملامسة طرف اللسان لسقف الفم ويساعد ذلك في منع الاسنان من الاحتكاك ببعضها بعضا.
- في حالة مواجهة صعوبة في منع الاسنان من ملامسة بعضها بعضا عن طريق تغيير السلوكيات فمن الممكن للطبيب ان يستعين بجهاز تنبيه يقوم بتسجيل ردود فعل الجسم اللاإرادية للمؤثرات كالضغط النفسي وتنبيه المريض لها، مما يساعد المريض في تغيير رد فعله وبذلك يتخلص من العض على الاسنان.
- لا يمكن القول بأن العلاج بالادوية فعال في حالات العض على الاسنان، إلا أن بعض الاطباء قد ينصح باستخدام مرخيات العضلات قبل النوم.
وقد يلجأ اطباء آخرون في تغيير نوع دواء معين يستعمل مع المريض لعلاج الاكتئاب مثلاً في حالة الشك ان العض يظهر كاحد الاعراض الجانبية للدواء.
الوقاية
هناك العديد من الخطوات المتبعة لمنع او الوقاية من العض على الاسنان كما يأتي:
-1 الحد من شرب الكحول والتدخين والمكيفات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والنسكافيه... الخ. كما يكون من الضروري الاقلاع عن تعاطي اي نوع من المخدرات.
-2 التخلص من الضغط النفسي او تقليله الى الحد الادنى يمكن ان يساعد في تقليل احتمالات ظهور الاعراض والمضاعفات المترتبة عليها.
-3 يمكن التحدث الى من ينامون بالقرب منك عن طبيعة نومك واي اصوات صرير قد تنتج عن العض على الاسنان.
-4 ينصح اطباء الاسنان من يثبت معاناته من العض على الاسنان بالخضوع لاختبار دوري لتقييم مدى التلف الناتج عن الحالة ومعرفة مدى فاعلية العلاج.

الدكتور معين حداد
رئيس اللجنة التثقيفية الإعلامية
نقابة أطباء الأسنان الأردنية
[email protected]