العلاجات التكميلية تخفف من آلام مرضى السرطان

الزيوت العطرية تخفف من القلق والإكتئاب- (ارشيفية)
الزيوت العطرية تخفف من القلق والإكتئاب- (ارشيفية)

عمان- عندما تشعر بأعراض السرطان أو الآثار الجانبية لعلاجه، مثل الألم والغثيان والإرهاق والقلق، عليك بالبحث عن علاج يختلف عن العلاجات الدوائية التقليدية. وهنا يأتي دور العلاجات التكميلية، فعلى الرغم من أنها لا تشفي المرض، إلا أنها تخفف من الأعراض. ولكن قبل تجربة أي منها. يجب سؤال الطبيب.اضافة اعلان
هذا ما ذكره موقع "WebMD" الذي قدم تعريفا لبعض من العلاجات التكميلية في الآتي:
- العلاج بالوخز بالإبر الصينية: يهدف هذا النوع من العلاج إلى السيطرة على الأعراض عبر وضع إبر خاصة رقيقة جدا في أماكن معينة من الجسم. وتشير الدراسات إلى أن هذا الأسلوب العلاجي يخفف من الغثيان والتقيؤ الناجمين عن العلاج الكيميائي للسرطان، غير أن كيفية عمله مع الإرهاق والألم الناجمين عن السرطان غير معروفة.
يجب أن يقوم بهذا العلاج اختصاصي مرخص ومعتمد. استشر طبيبك حول كيفية اختيار الاختصاصي المناسب.
- العلاج بالضغط الإبري: هذا النوع من العلاج يشابه العلاج بالوخز بالإبر الصينية، لكن من دون استخدام الإبر. فالذي يستخدم في هذا العلاج هو أسوارة خاصة توضع حول اليد لتحفيز منطقة معينة داخل الرسغ.
وعلى الرغم من أن العلماء غير متأكدين من كيفية عمل هذا الأسلوب العلاجي، إلا أنه في الحقيقة يخفف من أعراض الغثيان، وهو أحد الأعراض الشائعة للسرطان وعلاجاته، منها العلاجان، الكيميائي والإشعاعي.
- العلاج بالتدليك: يساعد التدليك من اختصاصي مرخص على الشعور بشكل جيد، كما أنه يقلل من الأعراض التي تتضمن الألم والإرهاق والغثيان والقلق والاكتئاب الناجمة عن السرطان وعلاجاته. كما أنه علاج آمن حتى لمن هم في مراحل متقدمة من مرض السرطان.
عند أخذ موعد من اختصاصي علاج طبيعي، أخبره بأنك مصاب بالسرطان، فذلك يجعله يعطيك خيارات علاجية خاصة بحالتك. كما وأخبره بنوعية علاجك، فعلى سبيل المثال، إن كنت تتعالج بالعلاج الإشعاعي للسرطان، فعليه بتجنب المناطق المنتفخة أو المحمرة بسبب هذا العلاج، وذلك أثناء التدليك.
- العلاج بالروائح العطرية: استخدم الأشخاص الزيوت العطرية، منها النعناع والأوكاليبتوس، كعلاجات منذ قرون. يمكن تدليك هذه الزيوت على الجلد أو وضع بضع قطرات منها في ماء الاستحمام أو في كمادة. هذه الزيوت تخفف من القلق والاكتئاب وتساعد على الحصول على نوم أفضل. لكن انتبه لحدوث التأثيرات الجانبية على الجلد الذي يتحسس من بعض الزيوت. كما وإن كان لديك ورما حساسا للإستروجين، فتجنب منتجات شجرة الشاي واللافندر.
- التصور الاسترشادي: يقوم هذا الأسلوب على جلب قوة العقل، فعلى سبيل المثال، أغمض عينيك وتخيل نفسك في مكانك المفضل، بعيدا عن الألم. بإمكانك الجمع بين هذا الأسلوب العلاجي وبين الاسترخاء العضلي.
بإمكانك إرشاد نفسك أو الاسترشاد بمعالج، سواء وجها لوجه أو عبر تسجيل، فقد وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يتعالجون بالعلاج الكيميائي للسرطان من الذين استخدموا التصور الإرشادي كان الألم والإرهاق والغثيان والتقيؤ والقلق والاكتئاب لديهم أقل.
- فن التاي تشي: فن الدفاع عن النفس الصيني القديم هذا يركز على الحركة البطيئة والتأمل والتنفس. تساعد ممارسة هذا الفن على الشعور بشكل جيد، كما وتقلل من الإرهاق الناجم عن السرطان. ويعتقد العلماء أيضا أن هذا الفن يعزز المناعة، مما يجعله فعالا في محاربة السرطان، غير أنها ما تزال هناك حاجة للمزيد من الأبحاث للتأكد من ذلك.

ليما على عبد
مترجمة طبية وكاتبة تقارير طبية
[email protected]
Twitter: @LimaAbd