القشور الخزفية للأسنان تعالج العديد من المشاكل

يمكن للقشور الخزفية تحسين مظهر الأسنان - (ارشيفية)
يمكن للقشور الخزفية تحسين مظهر الأسنان - (ارشيفية)

عمان- القشور الخزفية عبارة عن طبقة رقيقة مصنوعة من البورسلان تلصق على الوجه الخارجي للأسنان بما يتناسب معها لتحسين لونها وشكلها ولتحسين المظهر العام أيضا.اضافة اعلان
القشور ليست الحل الأنسب لكل مشاكل الأسنان، ولكن يمكنها معالجة العديد من القضايا ببساطة، بسرعة، وكلفة معقولة. قد تكون الحل المناسب للمشاكل التي تتضمن الأسنان الأمامية، بما في ذلك:
- إطالة الأسنان التي تبدو صغيرة جدا في مظهرها.
- تحسين لون الأسنان المتصبغة أو المتغير لونها.
- إصلاح مظهر الأسنان المكسورة.
- تحسين مظهر الأسنان الملتوية.
- تغيير حجم الأسنان لملء الفجوات بينها.
إذا كانت أسنانك منحرفة بشكل كبير أو يوجد بينها فجوات كبيرة، العلاج التقويمي قد يكون خيارا أكثر ملاءمة. في حالة وجود تلف شديد في بنية الأسنان الخاصة بك، فالتيجان الخزفية التي تغطي الأسنان بشكل كامل تكون أفضل أشكال العلاج.
يمكن للقشور الخزفية تحسين مظهر الأسنان، ولكن لا يمكنها إعادة تصحيح الفك أو تصحيح مشكلة البروز الشديد للأسنان الأمامية. لذا، تقويم الأسنان يعد الحل الأمثل لتصحيح هذه المشاكل الأكثر تعقيدا.
يستخدم أطباء الأسنان اليوم نظام (GPS) -وهو مصمم الابتسامة الرقمي- في العيادات المتطورة والمتقدمة. يشتمل هذا النظام على أحدث التقنيات باستخدام برامج التصميم والتصوير الرقمي والحاكم M. يعمل هذا النظام على تصميم الابتسامة رقميا باستخدام صورة واحدة لوجه المريض، ومن ثم يعمل على تحليل وجه المريض وزوايا الخدين والفكين، وينتج بعد ذلك صورة لأفضل علاقة بين الأسنان واللثة والشفتين مع الوجه وحركاته ككل. يتيح هذا النظام للمريض رؤية ما ستكون عليه ابتسامته الجديدة قبل أن يتم القيام بأي عمل للأسنان.
يساعد الـ(GPS) أطباء الأسنان في التوضيح للمختبر طول، عرض، شكل، ألوان وقوام الأسنان، موقع خط الوسط، وتحديد مواصفات خط الابتسامة المطلوبة، وتفاصيل أخرى مهمة لتحقيق نتائج مطابقة للمواصفات المطلوبة.
كما ويساعد أيضا طبيب الأسنان في تشخيص وتخطيط العلاج المناسب لحالة المريض في بضع دقائق. سواء كان تقويم الأسنان، التعويضات السنية، عمليات زراعة أو رفع اللثة، زراعة الأسنان أو القشور الخزفية. فعلى سبيل المثال، قد يحضر المريض للعيادة طالبا ترتيب أسنانه وتحسين مظهر ابتسامته عن طريق القشور الخزفية، يقوم هذا النظام بعمل حسابات دقيقة ويعطي طبيب الأسنان المقدار اللازم برده من الأسنان للوصول الى النتيجة المطلوبة، إذا كان هذا المقدار كبيرا أو يفوق قيمة معينة، فإن طبيب الأسنان قد يلجأ إلى حل أكثر مثالية يتناسب مع حالة المريض من القشور وهو العلاج التقويمي.
هل طب الأسنان التجميلي عبارة عن قشور خزفية فقط؟
كثيرا ما يعتقد بعض الناس أن طب الأسنان التجميلي محصور بالقشور الخزفية فقط، ولكن في الحقيقة أن طب الأسنان التجميلي يستخدم بشكل عام للإشارة إلى أي عمل بالأسنان يؤدي الى تحسين مظهر الأسنان واللثة ومواءمتهما أو تحسين الإطباق. وهو يركز في المقام الأول على تحسين جماليات الأسنان في اللون، والشكل والحجم ومحاذاتها لبعضها بعضا، ومظهر الابتسامة بشكل عام.
يتضمن طب الأسنان التجميلي:
- تبييض الأسنان.
- تعويض الأسنان المفقودة عن طريق الجسور أو زراعة الأسنان.
- رفع اللثة.
- القشور الخزفية.
- إعادة تشكيل الأسنان التي لا تتلاءم مع بقية الأسنان.
- ملء الفراغات بين الأسنان.
- ترميم كسور وتشققات الأسنان بحشوات تلائم الأسنان الأصلية.
- استقامة الأسنان وترتيبها عن طريق العلاج التقويم.
ماذا يجب أن أتوقع من مشاورة طبيب الأسنان التجميلي؟
يمكنك أن تتوقع من طبيب أسنانك أن يطلب منك أن تصف بالتفصيل ما تحب وما تكره حول ابتسامتك، وما الذي تريد تغييره. جلبك لصور عن كيف كنت في الماضي أو ما ترغب فيه في المستقبل مفيد كإرشادات عامة. لأن بعض المشاكل الجمالية مثل فقدان الأسنان أو تغير لونها يمكن أن تشير إلى قضايا صحية أساسية، فالفحص الشفوي الشامل أمر لا بد منه. بمجرد أن يصبح لدى طبيب أسنانك فهم شامل لما تريده في نهاية المطاف، فإنه يمكن أن يشرح لك خيارات العلاج الخاصة بك -بما في ذلك مقدار ما سيكلف والمدة التي سوف تتخذ للتنفيذ- ويخطط لمسار العملية.

د.مهند الكسواني
طب وجراحة الفم والأسنان
عضو الجمعية الأوروبية لطب الأسنان
عضو الأكاديمية الأميركية لطب الأسنان التجميلي
خبير الابتسامة الرقمية جي بي آس كندا