الموز يعزز المناعة ويحسن المزاج

يكافح الموز الخلايا السرطانية ويساعد أيضا في الحماية من قرحة المعدة - (أرشيفية)
يكافح الموز الخلايا السرطانية ويساعد أيضا في الحماية من قرحة المعدة - (أرشيفية)

علاء علي عبد

عمان- عندما يأتي ذكر الموز في حديث ما، فإن أول ما يتبادر للذهن هو أن الموز فاكهة غنية بالبوتاسيوم، وأن هذه الفاكهة تكون خضراء اللون قبل النضج، وصفراء عندما تكون ناضجة وجاهزة للاستهلاك، وتتحول للون البني عندما تنسى وتتلف دون أن يتناولها أحد، حسبما ذكر موقع "LifeHack". فضلا عن هذا فإنه من المعروف بأن الموز يعتبر الغذاء المفضل للقرود!اضافة اعلان
على الرغم من معرفتنا بتلك المعلومات المتعلقة بالموز، فإن ما نعرفه لا يتجاوز الأساسيات، ويبقى ينقصنا التفاصيل للإحاطة بهذه الثمرة وبفوائدها غير المتوقعة:
تتعدد فوائد الموز للجسم نظرا لاحتوائه على ما يأتي:
·البوتاسيوم: لا بد وأنك تذكر كلام والديك بأنه يجب عليك تناول الموز الغني بالبوتاسيوم، ولكن ماذا يعني هذا؟ يعمل البوتاسيوم على تنظيم ضغط الدم لدى المرء الأمر الذي يسهم بالحفاظ على عمل القلب بشكل صحيح. كما أن البوتاسيوم يسهم بالحفاظ على صحة العظام وحمايتها من الإصابة بهشاشة العظم عند التقدم في السن.
·الألياف: يعد الموز من الفواكه الغنية بالألياف؛ حيث تعمل هذه الألياف على الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، حيث تعمل تلك الألياف على مساعدة الغذاء بالانتقال بسلاسة عبر الجهاز الهضمي وبالتالي تنظيم مواعيد زيارتك للحمام. ومن الميزات الإضافية لتلك الألياف أنها تعمل على تلطيف أعراض حرقة المعدة.
·الفيتامينات والمعادن: نظرا لغناها بفيتامين (ب 6) فإن ثمرة الموز تعد ضرورية للحفاظ على صحة الدم لدى المرء. وإلى جانب احتواء الموز على نسبة جيدة من فيتامين (جـ) والمغنيسيوم والمنغنيز، فإن هذه الفاكهة تحتوي أيضا على مركب يسمى "cytolcin"، ويعتقد بأن هذا المركب يمتلك القدرة على زيادة خلايا الدم البيضاء مما يعزز المناعة لدى المرء. فضلا عن هذا فإن الموز يوفر للمرء الفيتامينات والمعادن التي من شأنها محاربة تغييرات الخلايا السرطانية.
·مقاومة قرحة المعدة: لا يعمل الموز على مكافحة الخلايا السرطانية فحسب، وإنما يساعد أيضا في الحماية من قرحة المعدة. تعمل المركبات المتوفرة بالموز على إنشاء طبقة سميكة تعمل كحاجز وقائي للمعدة من حامض الهيدروكلوريك، المكون الرئيس للعصارة الهضمية. كما يحتوي الموز على أنزيمات مثبطة لأنواع معينة من البكتيريا التي تتسبب بتشكيل التقرحات.
لا تقتصر فوائد الموز على وظائف الجسم الداخلية فقط، بل تتعداها لأبعد من ذلك:
·الجلد: قد تندهش عندما تعلم بأن قشور الموز تحتوي على الكثير من الفوائد للبشرة، فقشر الموز يمكن أن يسهم بعلاج عدد من الأمراض الجلدية كالصدفية وحب الشباب. كما أن إضافة قشور الموز لمكونات معينة أخرى يمكن أن يعيد الرطوبة واللمعان للشعر.
·الطاقة: لزيادة الإنتاجية والقدرة على إنجاز المطلوب يحتاج الجسم إلى طاقة، والموز يستطيع توفير الطاقة المطلوبة للمرء. فالمركبات الطبيعية التي يحتويها الموز، تعمل على ضخ الجسم بطاقة ثابتة ومتسقة، ويعمل هذا الاستقرار بالطاقة الممنوحة للجسم على مساعدته بعملية خسارة الوزن، لا تندهش فالموز يسهم فعليا، لو استهلك باعتدال، بالمساعدة على خسارة الوزن بسبب الطاقة التي يضخها في الجسم والتي تمنح المرء القدرة على ممارسة التمارين الرياضية وغير ذلك من النشاطات الحركية.
·تحسين المزاج: من الفوائد الأخرى والمهمة للموز نجد قدرته على تحسين المزاج حيث يعد الموز من المصادر الجيدة لـ "التريبتوفان" وهو مادة كيميائية عندما تنطلق في الجسم تتحول لـ "سيروتونين" الذي يساعد بالحفاظ على المزاج الجيد. وبالتالي فإن تناول الموز يسهم بتحسين نظرتك للحياة وضغوطاتها بشكل عام.

[email protected]

ala_abd @