تحذيرات من استخدام الأدوية المسكنة عشوائيا

ينصح باختيار مسكن ألم مناسب بعد الاستشارة الطبية - (أرشيفية)
ينصح باختيار مسكن ألم مناسب بعد الاستشارة الطبية - (أرشيفية)

عمان- يتداول كثيرون في مجتمعاتنا العديد من أسماء الأدوية المسكنة والتي نتلقى النصح باستخدامها عادة بناءً على تجربة أحد معارفنا ولكن من وجهة نظر دوائية، لا بد الحذر من استخدام هذه الأدوية عشوائياً رغم إمكانية تحصيل العديد منها بدون ضرورة وجود وصفة طبية، ولكن هذا لا يعني أمان استخدامها ونظراً لذلك، قبل استخدام العلاجات المسكنة إليك بعض المعلومات التي تضمن لك ولعائلتك استخداماً آمناً للأدوية.اضافة اعلان
بداية يجب أن تعتاد قراءة اسم العلاج وما يحتويه من مادة فعالة قبل العمل على تناوله وذلك لتجنب أخطار هذا النوع من الأدوية.
وبشكل عام تقسم مسكنات الألم بشكل عام إلى قسمين:
1 - الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية:
ويندرج تحت هذه الفئة العديد من الأسماء التجارية والأشكال الصيدلانية؛ كالحبوب والكبسولات والشراب والدهون والتحاميل.
يستخدم هذا النوع من المسكنات في علاج الآلام الناتجة عن الصداع، الزكام، آلام الأسنان وفي بعض الأحيان تستخدم كخافضات للحرارة.
من أهم الأمثلة على هذه الفئة؛ الأدوية المحتوية على مادة الباراسيتامول وتعد أحد الأدوية الآمنة ولكن يجدر بنا الإشارة إلى وجوب عدم استخدام هذه المسكنات إلا ضمن الجرعات الموصى بها وتدرج هذه الجرعات على العبوة أو حتى على النشرة الموجودة داخل العلبة ويمكنك أيضاً سؤال الصيدلي عن الجرعات.
2 -  الأدوية التي تصرف بوصفة طبية:
وتشمل هذه الفئة الأدوية المخدرة والمهدئة ونظراً لأنها لا تصرف إلا بوصفات طبية يجب أن يتقيد المرضى عادة باستخدامها بالطريقة الصحيحة الموصى بها من قبل الطبيب المختص. وعدم إعطائها للآخرين بدون وجود حاجة ملحة لاستخدامها.
إذن وكما أشرنا سابقاً فقد أصبح من الشائع تناول الأدوية بطريقة عشوائية بدون أخد الاحتياطات اللازمة عند تناول هذه الأدوية وذلك للفرض القائم بأنها آمنة ولا ضرر من استخدامها.
وإذا حصرنا الحديث عن الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية فإليك بعض النصائح والإرشادات:
1 - الأدوية المحتوية على مادة الباراسيتامول ينصح بعدم تجاوز 4 ملغرامات يومياً من هذا الدواء أي ما يعادل 8 حبات (عيار 500 ملغ) بتجاوز هذه الكمية يمكن أن يسبب هذا العلاج بأضرار على الكبد. ورغم ثبات أمان هذه الأرقام إلا أن العديد من الشركات العالمية المصنعة للأدوية المحتوية لهذا العلاج قامت بتقليل الحد الأعلى للجرعة اليومية إلى 6 حبات طوعياً وذلك لتجنب تناول الجرعات العالية منه دون أن يلاحظ المريض ذلك مما يعرضه لمشاكل صحية.
2 - الامتناع عن إعطاء الأدوية التي تحتوي على الأسبرين للأطفال ما دون 18 سنة.
3 - انتبه للأدوية المخصصة لعلاج الرشح والزكام فقد تحتوي في تراكيبها على مواد مسكنة عادة ما تحتوي على (الباراسيتامول أو البروفين) فلا داعي لتناول المسكنات من مصدر آخر (لتجنب تضاعف الجرعة) وتضاعف الآثار الجانبية.
4 - إذا كنت تتناول الأدوية غير الاسترودية مثل؛ (Ibuprofen ،Diclofenac) اعمل على تناولها مع الطعام.
5 - اسأل دائماً قبل شراء المسكن عن مكان حفظه، والجرعة المسموح تناولها يومياً من هذا العلاج وقم بتدوين هذه المعلومات على العبوة لتتذكر دائماً هذه المعلومة.
6 - توخي الحذر عند إعطاء الباراسيتامول للأطفال والرضع حيث إن جرعة الرضع تختلف عن جرعة الأطفال فيجب التأكد عند إعطاء الطفل أو الرضيع بأن الجرعة هي جرعته المناسبة حسب وزنه وسنه.
وتذكر دائماً بأن تناول جرعة أعلى من المسكن لن تزيد من سرعة العلاج، بل تناول الجرعة الصحيحة والملائمة للحالة هو ما يضمن لك حياة خالية من الألم.

غادة يعقوب سلامة
دكتورة صيدلانية
مركز فارمسي ون للتدريب
والمعلومات الدوائية