تدابير تُجنب مرضى السكري خطر بتر القدم

ارتداء نوعية حذاء غير مناسبة أحد أكثر الأخطاء الشائعة التي يقع فيها مرضى السكري - (أرشيفية)
ارتداء نوعية حذاء غير مناسبة أحد أكثر الأخطاء الشائعة التي يقع فيها مرضى السكري - (أرشيفية)

دوسلدورف- يتسبب داء السكري في بعض الحالات بفقدان المرضى لأقدامهم. ويقدم الدكتور رالف لوبمان، من الجمعية الألمانية لمرضى السكري بمدينة دوسلدورف، بعض التدابير المهمة التي تساعد مرضى السكري على تجنب خطر بتر القدم.اضافة اعلان
ويبدأ لوبمان نصائحه بتحذير مريض السكري من استخدام آلة حادة كمقص أو قصافة لتقليم أظافر قدميه بنفسه، لافتاً إلى أنه من الأفضل الاقتصار على استخدام الحجر الخفاف أو المبرد لهذا الغرض بدلاً من مثل هذه الآلات. وبذلك يُمكن لمريض السكري تجنب خطر الإصابة بجروح قد ينجم عنها بتر قدمه.
ولا يقتصر الخطر الذي يتعرض له مريض السكري على سرعة الإصابة بالجروح فحسب، إنما يصعب علاجها لديه أيضاً. وقد أرجع لوبمان سبب زيادة حساسية الأقدام للجروح بشكل عام إلى الإصابة بمرضين، ألا وهما: تلف الأعصاب المعروف باسم (الاعتلال العصبي) و(اعتلال الأوعية الدموية المحيطة)، اللذان يتسببان في اضطراب سريان الدم داخل الساقين والقدمين، مما يؤدي إلى سهولة الإصابة بجروح.
وأشار لوبمان إلى أنه عادةً ما تكثر الإصابة بهذين المرضين لدى مرضى السكري على وجه الخصوص، بل وقد يتسببان في إصابتهم بمتلازمة القدم السكرية أيضاً. لذا قد تُصاب القدم لدى مريض السكري بالجروح ولا يُمكن أن تُشفى من تلقاء نفسها، مما قد يستلزم بترها.
وكي يتسنى لمريض السكري وقاية نفسه من تلك العواقب الوخيمة، يوصي لوبمان بأهمية اتباع معايير النظافة والرعاية الصحية بقدميه، التي تُلزمه مثلاً بضرورة تجفيف الأماكن الموجودة بين أصابع قدميه دائماً بعد كل استحمام؛ حيث تتسبب فطريات القدم في تعرض قدم مريض السكري لخطر الإصابة بالتهابات أسرع من غيره.
وقد أكّد الطبيب الألماني أيضاً ضرورة ألا يمشي مرضى السكري وأقدامهم عارية؛ لأن قدم مريض السكري أكثر عُرضة للإصابة بالجراثيم والبكتيريا عن غيرها.
 وأضاف لوبمان:"يُعد ارتداء نوعية حذاء غير مناسبة أحد أكثر الأخطاء الشائعة التي يقع فيها مرضى السكري؛ حيث يفقد المريض إحساسه بقدميه نتيجة ما يعانيه من تلف بالأعصاب. فضلاً عن ذلك تمنحه الأحذية الضيقة شعوراً أفضل عند ارتدائها؛ إذ تُشعره بمزيد من الأمان أثناء السير بفضل ضيقها". ولكن تتسبب مثل هذه الأحذية في ظهور مواضع انضغاط ونتوءات على القدم، بل وغالباً لا يشعر المريض بهذه الآثار إلا في مرحلة متأخرة للغاية نتيجة فقدانه للشعور بقدميه من الأساس.
وكي يتم اكتشاف مثل هذه الأشياء فور حدوثها، أكّد لوبمان أهمية أن يقوم مريض السكري بفحص قدميه يومياً باستخدام مرآة، لافتاً :"ينبغي على المريض التوجه لطبيب مختص على الفور، إذا اكتشف ظهور أي جرح في قدمه، حتى وإن كان صغيرا".- (د ب أ)