طبق المعكرونة... هل يضر صحتنا؟

الكربوهيدرات ضرورية لصحة الإنسان
الكربوهيدرات ضرورية لصحة الإنسان

غالبا ما يتم النظر للمعكرونة (الباستا) على أنها وجبة لا تصلح لمن يرغبون بتقليل وزنهم، على اعتبار أنها تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، إلا أن ما لا يدركه الكثيرون هو أن هذه الكربوهيدرات ليست جميعها ضارة.

اضافة اعلان


وبحسب موقع "مايو كلينك"، فإنه لا بد أن يشمل النظام الغذائي القدر المناسب من الكربوهيدرات، لما لها من فوائد كثيرة للصحة. 


وقال كبير أخصائيي التغذية السريرية في المركز الصحي بجامعة كاليفورنيا، إيرين مورس، لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، إن "المعكرونة لا تستحق مكانتها كغذاء للتسمين".


ويحتاج جسم الإنسان إلى الكربوهيدرات لكي يؤدي وظائفه جيدا، إذ توصي المبادئ التوجيهية للنظم الغذائية للأميركيين، بأن تُشكل الكربوهيدرات نسبة تتراوح بين 45 إلى 65 بالمئة من مجموع استهلاك السعرات الحرارية اليومية.


ووفقا لذلك، فإنه إذا حصلت على 2000 سعرة حرارية في اليوم، فينبغي أن يكون بينها من 900 إلى 1300 سعرة حرارية من الكربوهيدرات، وهذا يعني أنه يتوجب الحصول على ما بين 225 إلى 325 غراما من الكربوهيدرات يوميا.


وفي دراسة نشرت عام 2018 في مجلة "لانسيت"، توقع الباحثون أن الشخص البالغ من العمر 50 عاما الذي يحصل على نصف السعرات الحرارية من الكربوهيدرات، سيعيش 4 سنوات أطول من شخص يتبع نظاما غذائيا منخفض الكربوهيدرات (أقل من 30 بالمئة من السعرات الحرارية).


وتُصنع المعكرونة العادية من الدقيق المكرر الذي يجرد من طبقاته الخارجية الغنية بالألياف. لكن الدقيق (الذي يسمى السميد) يأتي من القمح القاسي، الذي يحتوي على نسبة أعلى من البروتين مقارنة بالأصناف الأخرى. 


وقالت أخصائية التغذية في مركز "يو تي هيلث" التابع لكلية هيوستن للصحة العامة، دولوريس وودز، إن "العديد من أنواع المعكرونة المتوفرة في السوق غنية أيضا بالحديد وفيتامينات ب". 


ويقدم كوب من المعكرونة المطبوخة ما يصل إلى 8 غرامات من البروتين و2.5 غرام من الألياف، بالإضافة إلى 26 بالمئة من القيمة اليومية لحمض الفوليك و10 بالمئة حديد، وكل ذلك مقابل 220 سعرة حرارية فقط، بحسب صحيفة "واشنطن بوست".


وتحتوي المعكرونة على بعض الاختلافات المهمة عن الكربوهيدرات المكررة الأخرى، إذ ترتبط النشويات والبروتينات الموجودة في القمح القاسي ببعضها البعض، لذلك يستغرق الجسم وقتا أطول لهضمها. 


وقال باحث ما بعد الدكتوراه في كلية "هارفارد تي إتش تشان" للصحة العامة في بوسطن، منغكسي دون، في حديث للصحيفة الأميركية ذاتها: "يمكن أن تساعدك المعكرونة على الشعور بالشبع أكثر من الأرز الأبيض أو الخبز الأبيض". 


و"يمكن أن تكون المعكرونة جزءًا من نظام غذائي صحي، وهي أفضل لك من البطاطس المقلية والخبز الأبيض، لذا فإن استبدالها يمكن أن يفيد صحتك"، كما قال مورس.

 

اقرأ أيضا:

ما خطورة الكربوهيدرات السريعة وكيف نقلل منها؟