طبيبنا

الدكتور فؤاد النبالي                           

اضافة اعلان

اختصاصي طب وجراحة العيون

تقول رشا: أصبت قبل شهر تقريبا بشلل نصف الوجه (التهاب العصب السابع)، وعولجت علاجا طبيعيا والآن الحمد لله تشافيت منه تقريبا لكن عيني بالجهة المصابة تختلف عن الأخرى، ليس بالحجم إنما العدسة مرتفعة إلى فوق تقريبا مع العلم أني راجعت طبيب عيون وقال لا يوجد مشاكل، ولكن أحس أنني متضايقة من الاختلاف، وتستفسر هل هناك من خطر؟
يتحكم العصب السابع بحركة عضلات الوجه، ومن بينها عضلات العين الخارجية والجفون، أسباب ضعف العصب السابع كثيرة جداً ولكن الأكثر شيوعا هو التهاب في العصب مجهول السبب يحدث فجأة ويبدأ التحسن في أغلب الحالات خلال 10 أيام إلى شهر، بعض الحالات قد تعاني من آثار متبقية بعد الإصابة مثل: عدم القدرة على إغلاق العين جيداً، ما يؤدي إلى جفاف شديد في القرنية وتقرحات، ارتخاء الجفن، صعوبة في أكل الطعام، عدم تناسق عضلات الوجه..إلخ، ومعظمها يمكن علاجه بالتدخل الجراحي.
أما بالنسبة لحالتك من المطمئن عدم وجود جفاف في قرنية العين كما أنك تحسنت خلال شهر وماتزال أمامك فترة للتحسن في عضلات الوجه حتى 6 أشهر قبل التفكير بأي جراحة، حاولي المواظبة على الفيتامينات وتمارين العلاج الطبيعي التي يوصي بها الطبيب.