طبيبنا

تقول فاطمة: أبلغ من العمر 35 عاما وأم لخمسة أطفال، بدأت من فترة بملاحظة خروج البول لا إراديا عند السعال أو الصراخ واعتقدت أن الأمر عابر، إلا أنني في الأشهر الأخيرة أصبحت أعاني من المسألة بشكل أكبر وعند اقل مجهود، ما أدى ذلك إلى عدم قدرتي على مغادرة البيت لفترات طويلة، وتستفسر ماذا تفعل؟

اضافة اعلان


يسمى خروج البول اللاإرادي من المثانة والمرتبط بالجهد كالسعال والعطس والضحك والصراخ بالسلس البولي الإجهادي، إن هذا النوع من السلس يكون في الغالب ناتجا عن ضعف العضلة العاصرة لعنق المثانة عن منع تسرب البول عند حدوث جهد معين؛ يؤدي الى رفع الضغط داخل التجويف البطني كالسعال وغيره مما سبق ذكره من العوامل، ويختلف هذا النوع من السلس عن السلس المرتبط بخروج البول تلقائيا عند الشعور بالحاجة للتبول وبدون وجود جهد وفشل في السيطرة عليه ومنع خروجه. يقسم السلس البولي الإجهادي من حيث الشدة إلى خفيف ومتوسط وشديد، وفي حين تفيد الإجراءات التحفظية وممارسة بعض التمارين الخاصة في الحالات الخفيفة، ما تزال الحالات المتوسطة والشديدة بحاجة إلى إجراء جراحة بسيطة يمكن القيام بها تحت البنج الموضعي أو النصفي، حيث يقوم الطبيب المختص بتثبيت شريط خاص تحت عنق المثانة يعمل على رفعها وتثبيتها مما يزيد من قدرتها على تحمل إجهاد أكبر ووقف السلس، مما يجدر ذكره أنه لاينصح بالولادة الطبيعية بعد مثل هذه العمليات الناجحة وعلى الطبيب اللجوء للعملية القيصرية لإنهاء الحمل.

 

الدكتور منصور أبو ناصر

اختصاصي النسائية والتوليد والعقم