طبيبنا

  الدكتور محمد أكرم عواد استشاري جراحة العظام والمفاصل

يتساءل محمود عن أفضل طريقة لنقل الشخص المصاب بكسر معين نتيجة وقوعه؟اضافة اعلان
يفضل نقل المريض المصاب بكسر في طرفه العلوي وهو جالس على كرسي متحرك؛ إذ قد يسبب الألم الشديد انخفاضا في الضغط وسقوط المريض، أما إصابات الطرف السفلي، فمن الأفضل نقل المريض مستلقياً على سرير متحرك أو فرشة صلبة تمسكها مجموعة من الأشخاص؛ خصوصا كسور الأطفال، ويتعامل معها الطبيب بشكل خاص لأنها قد لا تكون في العظام بل في براعم نمو العظام من الغضاريف.
ولأن الكسر قد لا يكون على شكل شرخ في تركيب العظم، بل مجرد التواء في عمود العظم؛ ككسر الغصن الأخضر، أو قد يكون في انحناءة غير طبيعية لعمود العظم، الكسور المفصلية التي تنتج عنها كسور غضاريف المفاصل تعالج غالباً جراحياً حتى لا تتضاعف لاحقاً إلى احتكاك في المفصل اذا حدثت فجوات بين الغضروف المبطن للمفصل، خلع المفصل يجب أن يعاد بأسرع وقت ممكن، والمفاصل الشائع خلعها هي الكتف والمرفق والورك والكاحل بالنسبة للكبار، أما الأطفال فيكون الخلع في الكوع إثر شد اليدين أثناء جذب الطفل بقوة عند اللعب معه أو التقاطه لحمله. وإذا رأى الطبيب أن الكسر يحتاج الى الجبس، فيجب أن يعلم المريض أن الجبس ليس هو محفز الالتئام، بل هو مانع لحركة العظمة عند مكان الكسر، وهذا ضروري جداً لإنجاز الالتئام الذي يحدث وحده طبيعياً تلقائياً اذا وضع الكسر بوضع لا يمكن فيه الحركة بغض النظر عن أن الوضع صحيح أم خاطئ، ففي الحالتين سيلتئم الكسر، ولكننا نريده أن يلتئم بالوضع الصحيح، لذا تجب متابعة العلاج التحفظي عند الطبيب على فترات متقاربة أول الكسر حتى يتأكد الطبيب أن الكسر التأم بالشكل الصحيح أو أنه قد يقرر تصحيح عوج الكسر بشكل مغلق، أي من غير جراحة أو الذهاب الى الجراحة وتثيبت الكسر بالمعدن اذا كان تصحيح الوضع تحفظياً غير ممكن، الانتباه الى نصائح الطبيب وتوقعاته وسؤاله بالتفصيل عن توقعاته بالنسبة للكسور من هذا النوع بشكل عام أو كسر المريض نفسه بشكل خاص؛ لأن كل مريض حالة خاصة غير الأخرى، ونحن لا نعالج الكتاب ولا صورة الأشعة بل نعالج المريض.