كثرة استهلاك الكافيين تؤدي إلى إصابة الرجال بسلس البول

وجدت دراسة أن شرب القهوة يؤدي الى اصابة الرجال بالسلس البولي - (أرشيفية)
وجدت دراسة أن شرب القهوة يؤدي الى اصابة الرجال بالسلس البولي - (أرشيفية)

عمان- بناء على ما ذكرته دراسة حديثة نشرها موقع Reuters، فقد وجد أن ما يعادل مقدار مادة الكافيين (البنين) الموجود في كوبين من القهوة قد يسبب سلس البول لدى الرجال.اضافة اعلان
وتتواجد مادة الكافين في مشروبات وأطعمة عديدة، منها القهوة والشاي والمشروبات الغازية والشوكولاتة، وذلك بالإضافة إلى الحلويات المحشوة بالشوكولاتة.
وتعد هذه النتائج أمرا يجب أخذه بعين الاعتبار، وذلك بناء على ما ذكرته الدكتورة ألاين ماركلاند، وهي من جامعة ألاباما في بيرمينغهام والقائمة الرئيسية على هذه الدراسة.
وقد أشارت الدكتورة ماركلاند إلى أنه على مصابي سلس البول القيام بتعديل المقدار الذي يستهلكونه من المشروبات والأطعمة التي تحتوي على الكافيين، وذلك بتقليلها إن كانت كبيرة. وأضافت أن هذا الأمر يجب أن يصبح جزءا من الإجراءات العلاجية لهذه المشكلة.
وبالرغم من أن هذا التقرير لا يؤكد أن الكافيين يسبب سلس البول، إلا أن الرجال الذين حصلوا على المقادير الكبرى من هذه المادة خلال الدراسة المذكورة كان انتشار هذه المشكلة لديهم يزيد عما هو الحال لدى من حصلوا على الكميات الصغرى منها.
وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من الدراسات التي ربطت بين استهلاك الكافيين وسلس البول لدى النساء، إلا أن ما هو معروف عن الارتباط بينهما لدى الرجال يعد محدودا. لذلك، فالعلماء والباحثون يريدون أن يعرفوا إن كان ذلك ينطبق على الرجال أيضا أم لا.
أما عن الكيفية التي أجريت بها الدراسة المذكورة، فبناء على ما ذكره موقع www.yourhealth.com.sg، فقد قامت الدكتورة ماركلاند وفريقها باستخدام استجابات نحو 4000 رجل لمسح صحي أقيم بين عامي 2005 و 2008، حيث ركز الباحثون على عدد مصابي سلس البول ومقدار ما حصلوا عليه من الكافيين في المشروبات والأطعمة. كما ركزوا على مقدار ما حصل عليه هؤلاء من ماء، سواء عبر المشروبات أو الأطعمة.
وبشكل إجمالي، تبين أن الرجال الذين شاركوا بهذه الدراسة قد حصلوا على ما وصل معدله إلى 169 مليغراما من الكافيين يوميا.
وقد كانت النتيجة أن 13 % من الرجال المشاركين سجلوا إصابتهم بسلس بول، إلا أن 4.5 % من هؤلاء كانت حالتهم تعد متوسطة إلى شديدة، أي ما يعرف بتسرب أكثر من عدد قليل من قطرات البول خلال شهر كامل.
وبعد تعديل العوامل غير المشتركة بين المشاركين من حيث السن وغيره مما يزيد من احتمالية الإصابة بسلس البول، تبين أن من حصلوا على 234 مليغراما أو أكثر من الكافيين يوميا كانت نسبة انتشار سلس البول المتوسط إلى الشديد بينهم تزيد بنسبة 72 % مقارنة بمن حصلوا على أقل المقادير من المادة المذكورة.
أما مجموع ما تم الحصول عليه من ماء، فلم تظهر أي علاقة بينه وبين إصابة المشاركين بسلس البول المتوسط إلى الشديد.
ويذكر أن المسألة ليست مجرد وجود علاقة بين مقدار ما يحصل عليه الشخص من أية سوائل وإصابته بسلس البول، فقد ذكرت الدكتورة ماركلاند أنه قد تبين من خلال دراسات أجريت على النساء أن مادة الكافيين بالتحديد تؤدي إلى تهييج المثانة، ومن المتوقع أن يكون هذا هو الحال لدى لدى الرجال أيضا.
أما الدكتور براين فويلزكي، وهو من المركز الطبي لجامعة واشنطن، فقد ذكر أن الخطوة القادمة يجب أن تكون إنشاء دراسة تتابع الرجال لمدة أطول للتمكن من فهم أعمق لجميع العوامل التي تتعلق بهذه المشكلة.
وأضاف أن هذه الدراسة لا تكفي وحدها للحكم على الكافيين بأنه السبب وراء الإصابة بسلس البول. لذلك، فلا يمكن الآن النصح بعدم الحصول على الكافيين لتجنب هذه المشكلة.
ليما علي عبد
مساعدة صيدلاني
وكاتبة تقارير طبية
[email protected]