كيف تعالج الإمساك الشديد عند كبار السن في المنزل؟

Constipation-in-Elderly
صًورة تعبيرية

الإمساك هو مشكلة صحية شائعة يعاني منها الكثيرون حول العالم. يُصنف الإمساك على أنه حالة مرضية وليس مرضًا بحد ذاته، ويمكن أن يؤثر على الأشخاص في جميع المراحل العمرية، بما في ذلك الرضع وكبار السن.

اضافة اعلان

 

على الرغم من اختلاف شدته، فغالبًا ما يمكن علاجه بطرق متعددة دون الحاجة إلى تدخل طبي مباشر.


يُعرف الإمساك بأنه قلة حركات الأمعاء، بمعدل أقل من ثلاث مرات في الأسبوع، وقد يصاحبه براز صلب أو جاف أو متكتل، وشعور بعدم الإخلاء التام للمعدة، وصعوبة أثناء التبرز. لكن، ظهور هذه الأعراض أو عدمه لا يشكل دليلاً قطعيًا على وجود الإمساك، حيث تختلف الأعراض من شخص لآخر.


وتتعدد الأسباب التي قد تؤدي إلى الإمساك، كما يوضح المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى في الولايات المتحدة. منها تناول أدوية معينة كمضادات الحموضة التي تحتوي على الألمنيوم والكالسيوم، ومضادات الاختلاج، وأدوية علاج الاكتئاب، إضافة إلى الأدوية المخدرة والمكملات الغذائية مثل الحديد، وكذلك تغييرات نمط الحياة المفاجئة كالحمل والسفر، وتغييرات النظام الغذائي.

ويُشار إلى وجود حالة إمساك عندما يعاني الشخص الذي لا يتناول المسهلات من الأعراض التالية:

-حركة أمعاء أقل من ثلاث مرات في الأسبوع


-البراز الصلب أو الجاف أو المتكتل


-الشعور بعدم إخلاء المعدة بشكل كامل


-الإجهاد عند التبرز 


ولكن، وجود هذه الأعراض أو غيابها ليس دليلًا قاطعًا على أن الشخص يعاني من الإمساك، إذ تختلف كل حالة عن غيرها.


ما الذي يسبب الإمساك؟

 


يعتبر المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى "NIDDK" في أمريكا أن العوامل التي من الممكن أن تؤدي إلى وجود حالة إمساك شديد عند الكبار، تشمل التالي:


-تناول الأدوية التي يكون الإمساك من أعراضها الجانبية مثل مضادات الحموضة التي تحتوي على الألمنيوم، والكالسيوم، ومضادات الاختلاج، والأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب، وغيرها


-الأدوية المخدرة التي تستخدم في غرف العمليات أو التي يتم وصفها طبياً للمرضى في حالات الألم القصوى
-المكملات الغذائية مثل الحديد 
-التغييرات المفاجئة في الحياة اليومية مثل الحمل، والسفر
-عدم التبرز عند الشعور بالحاجة لذلك
-تغيير النظام الغذائي وعدم تناول كميات كافية من الألياف والسوائل
-عدم ممارسة الرياضة
-بعض الأمراض مثل باركنسون، ومرض السكري، وقصور الغدة الدرقية
-الاضطرابات الهضمية، والمعوية، والانسداد الشرجي، والأورام التي قد تصيب الأمعاء


ما هي طرق علاج الإمساك الشديد للكبار؟

 


عند الشعور بالأعراض المذكورة أعلاه من الأفضل استشارة طبيبك المختص، وهو بدوره سيقوم بالفحوصات اللازمة لتشخيص الحالة والعلاج المناسب لها. وقد يطرح عليك بعض الأسئلة التي قد تساعد على تشخيص السبب الذي يؤدي إلى الإمساك.

 

ويجري فحوصات مثل اختبارات الدم، والبول، والبراز، وتنظير المعدة، وفحوصات القولون والمستقيم، وصور الأشعة بحسب ما تتطلب إليه الحاجة.

وبناءً عليه، تختلف طرق العلاج بحسب الحالة ومسبباتها. ويمكن أن تشمل بحسب المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى، ما يلي:


-إجراء بعض التغييرات أو التعديلات على النظام الغذائي ليشمل المزيد من الخضار والفاكهة والأطعمة الغنية بالألياف التي تساعد في التغلب على الإمساك.


-شرب كميات كافية من المياه يومياً للحفاظ على ترطيب الجسم .


-ممارسة الرياضة أو أي نشاط بدني.


-التوقف عن تناول الأدوية بعد استشارة الطبيب في حال الشك بأنها السبب وراء الإمساك.


-محاولة التبرز بشكل منتظم أي في الوقت عينه من اليوم، حيث يعتاد الجسم على هذه العملية في الصباح مثلاً.


-علاج الإمساك فوراً عند الإصابة به يُعتبر ممكنًا من خلال تناول المسهلات التي تساهم في تليين البراز. 


وتختلف أنواع المسهلات وحدتها. لذا يجب استشارة الطبيب المختص للعلاج الفوري، ويؤدي عمر الشخص وحدّة الإمساك الذي يعاني منه، دورًا في تحديد نوع المسهلات التي يُفضل تناولها، مثل حبوب الإمساك عن طريق الفم، أو المليّن الفوار الذي يمزج مع القليل من الماء عن طريق الفم أيضَا، أو التحاميل الملينة عن طريق الشرج، وأخيراً الحقن الشرجية التي تحتوي على سوائل ملينة وتُعتبر الطريقة الأسرع التي يمكن اللجوء إليها لمعالجة الإمساك بشكل فوري.