كيف تعلمين طفلك حسن الإصغاء إليك؟

عمان- الغد-الأطفال الصغار دائما يسعون إلى لفت الأنظار إليهم، ويحاولون التهرب من التعليمات الملقاة عليهم من قبل الأهل، وخاصة الأم كونها على اتصال دائم بالأبناء.اضافة اعلان
لذا إليك جملة من النصائح لتعليم طفلك حسن الإصغاء لتعليماتك، وفق ما ذكر موقع “ياهو مكتوب”:
- احرصي على ألا يكون طفلكِ منغمساً في عملٍ ما قبل أن تقرري توجيه الكلام إليه، واحذري من أن تبدئي الحوار مع طفلكِ فيما أنتِ منشغلة، وإلا ظنّ بأنّ كلامك غير مهم ولا بأس بعدم سماعه.
- انظري إلى عينيّ طفلكِ مباشرةً وقولي له ما تريدين قوله واحصلي منه على الإجابة فوراً. وإن كنتِ تصدرين له التعليمات للقيام بمهمة ما، فاحرصي على أن يفعل ذلك على الفور.
- تجنّبي تكرار نفسكِ أكثر من مرة وإلا اشتكى طفلكِ من تذمرك وحاول تحاشيك قدر الإمكان. وإن كان عليك تكرار تعليماتكِ للمرة الثانية، فليكن ذلك من خلال تحذير طفلكِ من احتمال حرمانه من اللعبة أو الشيء الذي بين يديه. وبعد ذلك، توقفي عن الكلام وباشري بتنفيذ التحذير إن لم يبادر طفلكِ إلى تنفيذ المطلوب منه.
- احرصي على أن تعاقبي طفلكِ على عدم انصياعه لكلامكِ من خلال إرساله إلى الغرفة لبعض الوقت أو حرمانه من التحلية بعد العشاء. وإن كان الخلاف يتعلّق بغرضٍ ما، فاحرصي على إخفاء هذا الشيء وإبعاده عنه.
- كافئي طفلكِ بحلوى يحبّها أو لعبة طالما حلم بالحصول عليها، متى أحسن الإصغاء إليكِ ونفّذ تعليماتكِ بحذافيرها؛ دعي طفلكِ يشعر بالسعادة لتقديركِ المجهود الذي بذله.