لهذا السبب.. مشجعون بُترت أصابعهم بسبب مباراة كرة قدم

جمهور كرة قدم
جمهور كرة قدم

تعرّض مشجعو دوري كرة القدم الأمريكية، للإصابة بقضمة صقيع، بسبب مشاهدة مباراة، أقيمت في درجات حرارة شديدة الانخفاض، في مدينة كانساس سيتي الأمريكية، بحسب صحيفة The Times البريطانية.

اضافة اعلان

 

وخضع المشجعون للعلاج بعد مباراة الـ"Wild Card" في دوري كرة القدم الأمريكية بين فريقي كنساس تشيفز "Kansas City Chiefs" وميامي دولفينز Miami Dolphins، في 14 يناير/كانون الثاني الماضي، خلال موجة برد استمرت 11 يوماً في ولاية ميسوري؛ إذ انخفضت درجات الحرارة إلى 20 درجة مئوية تحت الصفر، وبلغت درجة حرارة الرياح 33 درجة مئوية تحت الصفر أثناء وجود 72 ألف مشجع في ملعب أروهيد.


تعد هذه المباراة رابع أبرد مباراة في تاريخ دوري كرة القدم الأمريكية، وفقاً لاتحاد الكرة، وكانت الظروف الجوية غاية في السوء؛ لدرجة أن خوذة لاعب وسط فريق تشيفز باتريك ماهومز شُرخت أثناء المواجهة.


مشجعو دوري كرة القدم الأمريكية بترت أصابعهم

مركز الأبحاث الطبي في مدينة كانساس سيتي، كشف أن بعض المشجعين أصيبوا بقضمة صقيع وبُترت أطرافهم نتيجة لذلك، ومعظم عمليات البتر كانت في أصابع اليدين والقدمين.


المستشفى قال إن 12 مريضاً احتاجوا عمليات بتر أطراف بسبب الطقس في ذلك اليوم، رغم أنه لم يكن جميعهم حاضرين في المباراة وكان بعضهم يعمل خارجاً في البرد القارس.


ومن الممكن أن يرتفع العدد، مع توقع إجراء مزيد من العمليات خلال الأسابيع القليلة المقبلة مع "تطور الإصابات".


الدكتورة ميغان غارسيا، المدير الطبي لمركز غروسمان للحروق، قالت إن قضمة الصقيع يمكن أن تحدث على الجلد المكشوف في ظرف 30 دقيقة، وإنها قد تحدث قبل ذلك إذا كانت هناك رياح باردة.


وكانت تايلور سويفت من بين المشجعين الذين حضروا مباراة تشيفز ودولفينز، لمشاهدة صديقها ترافيس كيلسي. لكن نجمة البوب كانت تجلس في جناح فاخر وليس في المدرجات المفتوحة. وسُمح للمشجعين الذين اضطروا إلى المشاهدة في ظروف الطقس الصعبة بإحضار بطانيات دافئة إلى الملعب وقطع صغيرة من الورق المقوى لوضعها تحت أقدامهم على الخرسانة الباردة.


وكانت من أبرز الصور المأخوذة من المباراة، التي فاز بها فريق تشيفز، الثلج الذي تشكل على شارب مدرب الفريق، آندي ريد.


ولا تعتبر مدينة كانساس سيتي عادة بيئة قاسية لكرة القدم الأمريكية؛ إذ أقيمت أبرد مباراة في تاريخ كرة القدم الأمريكية، والمعروفة باسم "Ice Bowl"، عام 1967 في ولاية ويسكونسن؛ حيث بلغت درجات الحرارة 25 درجة مئوية تحت الصفر ودرجة حرارة الرياح 44 درجة مئوية تحت الصفر. 


يُشار إلى أن كرة القدم الأمريكية تشتهر باعتمادها على القوة البدنية، ويُنظر إلى اللعب في ظروف متجمدة على أنه رمز لثقافتها القاسية. وغالباً ما يرغب اللاعبون في إظهار عزيمتهم بالتنافس في درجات الحرارة شديدة الانخفاض، ويحاول المشجعون أيضاً لفت الانتباه بحضور المباريات دون قمصان. -وكالات

 

اقرأ أيضاً: 

صاعقة رعدية تقتل لاعباً خلال مباراة لكرة القدم (فيديو)