يا فؤادي

 رولا أبو بكر                                                           

اضافة اعلان

الاختصاصية التربوية

تحاول العشرينية كوثر عبد الرحمن تعليم طفلها البالغ من العمر ستة أعوام الاحترام وعدم التمادي على الأب والأم، لأنه إذا غضب منها أو من أبيه يرفع يديه لضربهما مع أنها تؤكد بأنها لا تستخدم اسلوب الضرب لتأديبه، بل تعاقبه بحرمانه من ألعابه أو عدم محادثته.

حالة الغضب تزداد في هذا العمر عادة، ويزداد كل ما يثير الطفل وتتسم ردود فعله بالحدة، السيطرة على غضب الطفل، من خلال النظر إلى تصرفه بهدوء وتسامح، وإخباره بأن من حقه أن يغضب وأنهم يعلمون أنه غاضب ولكن من الخطأ أن يعبر عن غضبه بهذه الطريقة، واستخدام أسلوب الحوار وتجنب حرمان الطفل من ألعابه، أو تخريبها وتكسيرها وقت غضبه وعدم مقابلة غضب الطفل بغضب من الكبار.