يا فؤادي

 الاستشارية التربوية رولا خلف

مركز السلسلة الإبداعية للاستشارات الأسرية

تقول ندى: أنا فتاة على مشارف الثلاثين متعلمة وموظفة وعلى قدر من الجمال، تقدم لي رجل بنفس عمري وهو أرمل ليس لديه أولاد، في العادة أرفض المتزوج مباشرة ولكن الآن أنا محتارة.. الرجل حنون وطيب وعلى خلق عندما سأل أهلي عنه.. ولكن ما يجعلني أتردد هو أنه لا يناسب طموحي كونه كان متزوجا، كما أن حالته المادية بسيطة ووظيفته أيضا.. وهو مقبول الشكل، أنا الآن خائفة، هل أرفضه وأخسر إنسانا طيبا حنونا يحاول أن يسعدني أم أوافق، وهناك احتمال أن لا أتأقلم وأعيش في مستوى مختلف عن الذي أعيشه عند أهلي؟اضافة اعلان

أنت مترددة والقرار يحتاج الى وقت ودراسة جيدة، فأنت تقولين إنه طيب وحنون وهو بوظيفة بسيطة وحالته المادية ايضاً بسيطة، وأنت متعلمة وموظفة وتقولين إن هناك احتمالا أن لا تتأقلمي معه، وأنه لا يناسب طموحك، فأنت وضعت كل السلبيات والشيء الوحيد الذي تفكرين فيه هو الخوف من العنوسة وأن لا تتزوجي، فأنت يا ندى لم تفكري بعقلك ولا تتصرفين بحكمة بل تفكرين بعاطفتك، ولا تنسي أنك تعيشين في مستوى أعلى منه، فهل أنت مستعدة للتنازلات؟، فأنصحك أن تجلسي مع نفسك وأن تضعي كل الإيجابيات والسلبيات التي فيه وفيك، وحاولي الاستشارة من الأكبر منك سناً لمساعدتك على ذلك؛ مثل أبيك أو أخيك الكبير، وأعطي نفسك فرصة التفكير بالموضوع وتعرفي عليه أكثر، فربما تجدين نقاطا كثيرة للتوافق أو الاختلاف التي تسهل عليك اتخاذ القرار.