يا فؤادي

الاستشارية التربوية رولا خلف 

مركز السلسلة الإبداعية للاستشارات الأسرية

تقول سناء: زوجي أكبر منّي بـ 10 سنوات ويعمل مهندسا، أعاني من إهماله لي ولابني البالغ من العمر عامين، لا ينفق علينا وطوال اليوم يكون خارج المنزل وكثير الأسفار ومعظم الأوقات يسافر دون أن يخبرني، ولا نتحاور وإذا تحاورنا تجادلنا والمشاكل كلها بخصوص المال ويكثر من إهانتي وإلقاء النكت والتفاهات علي وعلى أسرتي أمام أسرته وفي بعض الأحيان يضربني. اضافة اعلان
وتتابع: أصبحت لا أطيقه ولا أشعر بوجود رجل في حياتي فقد كرهته، أنا وافقت على الزواج منه لأنه كبير، والمفروض أن يكون عاقلا وأن يربيني ويحبني كابنته، ولكن تبين العكس لا أريد العيش هكذا وكأنه زواج مسيار يوما يكون معي وشهرا يسافر بحجة العمل، هل أطلب الطلاق؟".

اجلسي يا سناء مع زوجك وتفاهمي معه وعلى ما يسعدك في حياتك، فأنت ذكرت كل سلبيات حياتك ولم تذكري أي إيجابية في الحياة مع زوجك، لذلك عليك ان تتحدثي معه واعرفي ما يريده ولماذا يغيب عن البيت طويلا ويسافر كثيرا، هل هناك أحد غيرك في حياته، او هل هو يفكر بطريقة اخرى، وهو اكبر منك بعشر سنوات، ويجب عليه ان يكون ناضجا وتفكيره غير ذلك وعليه الاستقرار في بيته معك ومع ابنه، وعليه ان يقوم بالإنفاق عليكما واحترامك وهذا من حقوقك عليه، لذلك اذا لم يستجب لهذه المطالب ابحثي عن اشخاص يؤثرون عليه ويتكلمون معه بخصوص هذا الموضوع ويكونون ثقة، ويحاولون إصلاح الأمور بينكما ولا تفكري بالطلاق حاليا لأن ابنك صغير وما يزال بحاجة لوالده فهو مسؤول عنه والإنفاق عليه، ويجب ان يشاركك في تربيته وحاولي التأثير عليه بالأشياء التي يحبها وامدحيه وغيري أسلوبك معه لعله يتغير.