يا فؤادي

تقول هند "أنا فتاة عمري 25 سنة مخطوبة لابن عمتي، الذي يكبرني بثلاثة أعوام، منذ فترة قصيرة، حيث كنت معجبة به لفترة طويلة وهو أيضا، وطوال هذه الفترة كنت كاتمة الأمر إلى أن اتصل بي وأنا في العمل وأخبرني بالإعجاب وأنه يود خطبتي".
وتضيف "أحب خاطبي بجنون، ولطالما حلمت به وتحقق الأمر، وعلاقتي بعمتي التي هي والدته ممتازة جدا ربما أنا الوحيدة من أخواتي علاقتها بعماتها جيدة جدا، بخاصة أنني أتواصل معهن كثيرا، وأيضا خاطبي يعامل أهلي معاملة جيدة".
وتبين "أنا خائفة أن تحدث مشاكل في المستقبل، لأنني كثيرا ما أسمع عن زواج الأقارب وما يسببه من مشاكل، بالإضافة الى بعض اقاربنا الذين حدثت لهم مشاكل من زواج الاقارب. كيف اتخلص من تخوفي؟".

لِمَ الخوف والقلق ولِمَ التفكير بشيء لم يحدث معك، فإذا كنت ترين أن لديك مشكلة فأنت تتوهمين وتعانين مما لا وجود له، فتفاءلي بالخير تجديه في حياتك وبيتك ومن تحبين، فابعدي عنك الهم والمخاوف والحزن واعلمي أن أحدا لن يقدر أن يضرك أو ينفعك إلا بشيء من الله.
فتخلصي من مخاوفك بما يلي:
1 - استعيني بالله وقوي علاقتك بالله وبتلاوة القرآن وتلاوة الأذكار والاستغفار دائماً.
2 - ابعدي شعور الخوف من المستقبل من أمام عينيك فهذه الوساوس من الشيطان.
3 - احرصي أن تكون علاقتك مع خاطبك مبنية على حب واطمئنان وابعدي الشك من قلبك.
4 - امسكي لسانك أمام الناس ولا تبوحي عن علاقتك مع خاطبك وحبك له.
5 - اقنعي نفسك بأن ليس كل زواج أقارب فيه مشاكل بالعكس فزواج الأقارب ليس شراً كله، وإنما هناك جوانب طيبة وايجابية أيضا في هذا الزواج مثل صفات الجمال والذكاء والقوة وهو إباحة شرعية إسلامية.
6 - احرصي على علاقتك كما هي مع أهل زوجك وعمتك وان يكون الاحترام متبادلا.
7 - تحكمي بمشاعرك واجعلي حبك طبيعيا وليس بمستوى الجنون فخير الأمور الوسط، حتى لا تصبحي قلقة وخائفة من أي تغيير في حياتك.

اضافة اعلان

الاستشارية رولا خلف

مركز السلسلة الإبداعية للاستشارات الأسرية