يا فؤادي

الدكتور محمد الحباشنة اختصاصي الطب النفسي


تستفسر أم إبراهيم عن الطريقة التي يجب أن تتبعها للتعامل مع ابنها الذي سيتوجه للمدرسة في الصف الأول، مبينة أنه متخوف من الانتقال للمدرسة على الرغم من أنه كان يدرس في الروضة.اضافة اعلان
وتضيف أنها منذ بداية حديثها عن المدرسة والذهاب إليها بدأ طفلها بالشعور بالخوف، كما بات يستفسر عما اذا كانت المدرسة مثل الروضة، منوهة إلى أنها تلمس من طريقة حديثه خوفا من المدرسة وتخشى أن يؤثر التوتر على نفسيته وتحصيله لاحقا.
من أهم الأمور التي على الأهل القيام بها قُبيل الانتقال إلى الدراسة في المدرسة وخاصة لطلاب الصف الأول هو ما يسمى بعملية "كشف الموقع"، والتي تتطلب من الأهالي القيام بجولة في موقع المدرسة والتعرف عليها وعلى الهيئة التدريسية والإدارية، وهذه خطوة فعالة في التخفيف من الضغط النفسي الذي قد يرافق الأبناء وخاصة ممن هم في مراحل الدراسة الأولى وخاصة الصف الأول.
ويجب أن يحرص الأهل على أن تكون الجولة مميزة وممتعة للطفل، حيث يتعرف على ابرز النشاطات الترفيهية والمسلية والمحتويات وخاصة المحببة منها، حتى يزيد ذلك من الرغبة بالذهاب للمدرسة.