يا فؤادي

الدكتور خليل أبو زناد                 

الاختصاصي النفسي

اضافة اعلان

تشتكي أم عامر من سلوك طفلها السيئ ذي  الأعوام العشرة في التمادي بأخذ ممتلكات الآخرين دون علمهم، مع العلم أنه ليس بحاجة، كما أن والديه لا يؤخران عنه شيئا، وعندما يراجعانه في الأمر ينكر ويخترع أسبابا متفرقة، لكن عند الضغط عليه يعترف بأفعاله، مبينة أن هذا الأمر تكرر أكثر من مرة، ويقوم أبوه أحيانا بضربه لهذا السلوك، وتستفسر عن حل لهذه المشكلة؟.
إذا عرف السبب بطل العجب، فيجب تشخيص حالة الطفل بداية للتمكن من علاجه، فممكن أن يكون لديه اضطراب نفسي أو سلوكي أو مراهقة مضطربة أو اضطراب بالشخصية وتنتج عنها مشاكل متعددة مثل السرقة والإحساس باللامبالاة.
وننصح الوالدة بالتحاور مع طفلها بأسلوب مقرب لنفسه، وإذا لم يستجب يمكنها اصطحابه للطبيب لتشخيص حالته كاملة، من خلال التحدث معه ومعرفة الأسباب، وينصح بعدم استخدام العنف معه، حتى لا تتفاقم المشكلة، بل علاجه وإقناعه بزيارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب.