"أربعة أعياد ميلاد" يتصدر إيرادات السينما في أميركا

 

دبي- احتل الفيلم الكوميدي "أربعة أعياد ميلاد Four Christmases" من بطولة ريس ويزرسبون وفينس فوجن المركز الأول في شباك التذاكر الأميركية، محققاً إيرادات مقدارها 31.7 مليون دولار.

اضافة اعلان

ويصور الفيلم قصة زوجين يتخليان عن خططهما في قضاء عطلة مثيرة ويضطران لزيارة أربعة منازل لآبائهم المنفصلين بالطلاق للاحتفال معهم بعيد الميلاد مما يجعلهم يعيدون التفكير في علاقتهما.

وتقدم من المركز الثالث في الأسبوع الماضي إلى المركز الثاني هذا الأسبوع فيلم الرسوم المتحركة "بولت Bolt" من اخراج بايرون هوارد وكريس وليامز وبطولة جون ترافولتا (الذي أدى صوت بولت) وميلي سيروس وسوزي ايسمان ومارك وولتون ومالكولم مكداول بإيرادات قدرها 26.6 مليون دولار، وتدور قصة الفيلم حول الكلب بولت الذي يلعب دور كلب ذي قوى خارقة في مسلسل حركة تلفزيوني ناجح، وبعد انتقاله بالصدفة من هوليوود الى مدينة نيويورك يخوض مغامرة في العالم الحقيقي معتقدا أن هذه القوى حقيقية حتى يكتشف انه لا يحتاج قوى خارقة كي يكون بطلا.

وتراجع من المركز الأول في الأسبوع الماضي إلى الثالث هذا الأسبوع فيلم الرعب "الفجر الكاذب" Twilight من اخراج كاثرين هاردويك وبطولة كريستن ستيوارت وروبرت باتينسون وبيلي بروك واشلي جرين وكالن لوتز، في ايرادات الافلام في أميركا محققاً 26.4 مليون دولار، وتدور قصة الفيلم حول المراهقة بيلا سوان التي تجازف بكل شيء عندما تقع في حب مصاص دماء "نباتي" لا يشرب الدماء، وتغمر الاثنين قصة رومانسية غير تقليدية، لكن مع ازدياد تقاربهما يضطر مصاص الدماء لمزيد من مقاومة الجاذبية البدائية لرائحة بيلا بالنسبة لمصاص دماء، والتي قد تدفعه الى نوبة لا يمكن السيطرة عليها.

وحل في المركز الرابع فيلم "قدر من العزاء "Quantum of Solace من إخراج مارك فورستر وبطولة دانييل كريج واولجا كوريلينكو وماثيو امالريك وجودي دنش وجيسبر كريستنسن، وهو أحدث أفلام سلسلة مغامرات العميل السري "جيمس بوند" بإيرادات الأفلام في أميركا الشمالية محققاً 19.5 مليون دولار، وتدور قصة الفيلم وهو الجزء الثاني من فيلم "كازينو رويال" حول العميل 007 الذي يحاول منع زعيم منظمة إجرامية يُدعى دومينيك جرين من السيطرة على منطقة في بوليفيا تضم واحدة من أهم موارد المياه الطبيعية في العالم، وجرين هو المسؤول عن خيانة "فيسبر" الفتاة التي أحبها بوند في "كازينو رويال"، وخلال المهمة التي تأخذه إلى النمسا وإيطاليا وأميركا الجنوبية يواجه بوند عملاء وكالات المخابرات الأميركية والبريطانية.

أما فيلم نيكول كيدمان وهيو جاكمان الجديد "أستراليا Australia" الذي افتتح عرضه هذا الأسبوع فجاء في المركز الخامس بإيراد 14.8 مليون دولار، والفيلم الذي جمع بين كيدمان والمخرج باز لورمان مخرج فيلمها "مولان روج Moulin Rouge" يصوّر قصة حب رومانسية تدور أحداثها خلال الحرب العالمية الثانية، حين ترث سيدة ارستقراطية مزرعةً لتربية الماشية في أستراليا وتستعين براعي بقر محلي، ليساعدها في قيادة القطيع إلى ميناء داروين في رحلة شاقة عبر صحارى أستراليا ليجمع الحب بينهما خلالها، ويصلان في النهاية للمدينة مع بداية القصف الياباني لها.