إعلانات لمنتج يدعم الاحتلال.. الإذاعة والتلفزيون التركية تفرض غرامة على مسلسل “شراب التوت”

3524713_1920x1080
بوستر المسلسل التركي شراب التوت

أعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية "RTÜK"، حسب بيان لها، عن فرض غرامة مالية على قناة "Show TV"، التي تعرض مسلسل شراب التوت التركي، وذلك لتركيزها على الإعلانات، وخاصةً لمنتجات إسرائيلية أو تُعرف بأنها داعمة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال الحلقات التي عرضت في الفترة الأخيرة.

اضافة اعلان

 

وبعد نقاش المجلس الأعلى لهيئة الإذاعة والتلفزيون بالتفصيل تقرير الرصد الذي تم إعداده حول مسلسل "شراب التوت" التركي، تقرر إصدار الغرامة، بعد تبيُّن انتهاك أحكام القانون رقم 6112، الذي يشير إلى أنه "في وضع المنتج، لا يجوز التشجيع بشكل مباشر على استئجار أو شراء منتجات أو خدمات معينة، ولا يجوز التركيز بشكل مفرط على المنتج خلال الحلقات".


وحسب ما نشرته وكالة الأنباء التركية "الأناضول"، فإن بداية نقاش هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية حول انتهاكات قناة "Show TV"، من خلال مسلسل شراب التوت، جاءت بعد وصولهم عدة شكاوى من المواطنين الأتراك، حول إعلانات المنتجات الإسرائيلية التي ظهرت بها نساء محجبات في السلسلة.


وقرر الخبراء الذين أعدوا تقريراً عن السلسلة، أن ممارسات وضع المنتج في الإنتاج كانت غير منتظمة.


رغم أنه لا ينبغي التركيز على العلامة التجارية المُعلن عنها، وفقاً لقواعد وضع المنتج، لذلك فقد تقرر أن نص السلسلة قد تم تعديله عمداً وفقاً للترويج المعني.


أول أزمة لمسلسل شراب التوت التركي 

 


 

يشار إلى أن هذه ليست هي المرة الأولى التي يقع فيها مسلسل شراب التوت التركي في ورطة، إذ فرضت هيئة الرقابة التركية، خلال الموسم الأول، منع عرض المسلسل لمدة 5 أسابيع متواصلة، ودفع غرامة مالية قدرها 1.5 مليون ليرة تركية.


جاء هذا القرار عقاباً للمسلسل الذي يتعارض مع المساواة بين الجنسين، وتم وصفه على أنه يشجع على اضطهاد المرأة وإساءة معاملتها، بحسب ما جاء به القرار رقم 15، المُتخذ في اجتماع المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون.


وقد كانت بداية الأزمة بعد عرض الحلقة 18، بتاريخ 10 مارس/آذار 2023، والتي ظهرت فيها شخصية نور سما، التي تزوجت قسراً من شخص لا تُحبه، وهي تسقط من نافذة غرفة نومها في ليلة زفافها، بعد أن قام زوجها بدفعها من هناك، لأنها كانت تهدده برمي نفسها في حال اقترب منها.


إذ أثارت هذه الحلقة الكثيرَ من الجدل، بعد أن تم اتهام المسلسل بالتشجيع على العنف ضد المرأة، الأمر الذي جعل هيئة الرقابة التركية تتخذ إجراءً ضده.


إلا أن إدارة قناة "Show TV"، التي تقوم بإنتاج وعرض المسلسل، قامت برفع دعوى استئناف من أجل مراجعة هذا القرار، والذي تم العمل به رغم ذلك.


لكن رغم كل هذا تمكن المسلسل بعد العودة من تحقيق أرقام مشاهدة عالية جداً، ليستمر لموسم ثانٍ، فيما تم الإعلان عن موسم ثالث منه، سيتم التجهيز له قريباً. -عربي بوست

 

اقرأ أيضاً: 

"فلسطين حرة".. نجوم أتراك يهتفون نصرة لغزة