إلهام شاهين: أنا النجمة الوحيدة الدارسة للتمثيل ولا أجد مكانا لجوائزي بسبب كثرتها

إلهام شاهين: أنا النجمة الوحيدة الدارسة للتمثيل ولا أجد مكانا لجوائزي بسبب كثرتها
إلهام شاهين: أنا النجمة الوحيدة الدارسة للتمثيل ولا أجد مكانا لجوائزي بسبب كثرتها

القاهرة - اعتبرت الفنانة إلهام شاهين أن الصحافة الفنية مسؤولة عن حديث الكثير من العاملين بالفن في مصر عن وجود أزمة في الدراما المصرية سواء التلفزيونية أو السينمائية رغم أنها شخصيا ترى أنه لا وجود لتلك الازمة المزعومة على الاطلاق.

اضافة اعلان

وقالت الممثلة المصرية في لقاء مع وكالة الانباء الالمانية إن الابداعات المصرية لم ولن تتوقف وستظل الدراما المصرية تقدم أعمالا جيدة يقوم على صناعتها أجيال مختلفة بينهم شباب وكبار، مشيرة إلى أنه طالما كانت هناك نصوص جيدة وكتاب كبار محترمين وجيل واعد من الكتاب الشباب فإنه لا يمكن الحديث عن أزمات درامية.

   وأوضحت إلهام أنها ضد تصنيف البعض للموضوعات الدرامية بين ما يصلح تقديمه سينمائيا وما لا يصلح إلا للتلفزيون لأن كل الاعمال الفنية في الوقت الحالي تعرض بالتلفزيون عبر الفضائيات المتعددة التي تتزايد يوما بعد يوم بشكل أدى إلى عدم وجود فرق بين العرض السينمائي والعرض التلفزيوني.

وأضافت شاهين أن التقلبات الفنية واقع حي في العالم كله وأن النوعيات المختلفة للدراما كانت وستظل موجودة دائما لنشاهد التراجيديا والاكشن والرومانسي والكوميديا وإن كانت الكوميديا تطغى حاليا لاقبال الجمهور عليها نظرا لتعرضه للكثير من الضغوط اليومية التي تجعله يقبل على تلك الاعمال بهدف الضحك وتفريغ الضغوط على حد قولها.

   ورفضت الهام شاهين ما يتردد حول اختفاء النجوم الكبار من الساحة مؤكدة أن تعاقب الاجيال ظاهرة مطلوبة لمسايرة الوقت وأنها عندما ظهرت كممثلة مع زميلاتها ليلى علوي ويسرا كانت هناك نجمات أخريات ملء السمع والبصر مثل نادية الجندي ونبيلة عبيد ونجلاء فتحي وأنهن كشابات اجتهدن إلى جوار الكبار لتحقيق النجاح.

وقالت لوكالة الانباء الالمانية إن تغير الزمن وتطور التقنيات يستلزم أن تقدم الدراما بكافة أنواعها موضوعات جديدة تماما بخلاف الموضوعات التقليدية المكررة التي أصبح الجمهور يملها بسرعة، مؤكدة أنها شخصيا لو لم تعرض عليها أعمال جيدة ستتوقف عن التمثيل حفاظا على اسمها وتاريخها الذي يمنعها من تقديم أدوار مكررة.

   وأضافت إلهام أنها احترفت التمثيل حبا في الفن وليس هواية أو تسلية أو بحثا عن الشهرة كما فعلت أخريات، كما أنها النجمة السينمائية الوحيدة حاليا التي درست التمثيل في معهد الفنون المسرحية بينما الاخريات احترفن دون دراسة اعتمادا على الشكل أو الموهبة.

وقالت إن الدراسة أفادتها كثيرا في اختياراتها التي كانت في معظمها موفقة ما أدى إلى تقدمها كفنانة بخطوات ثابتة وحصولها على عدد كبير من الجوائز الفنية المحلية والعالمية التي لا تجد حاليا مكانا لوضعها من كثرتها.

   وحول ما لديها من جديد قالت إلهام شاهين إنها بدأت تصوير مسلسل جديد بعنوان (أحلام لا تموت) تأليف سماح الحريري وإخراج مجدي أبو عميرة تقدم فيه شخصية جديدة تماما على الدراما العربية هي القاتلة المحترفة، وأن لديها عقب الانتهاء من المسلسل فيلم اجتماعي كوميدي بعنوان (عيون المها) تأليف ماجدة خير الله وإخراج منال الصيفي.