اكتشاف 2011: النجم المكسيكي دميان بشير ينافس الكبار في هوليوود

النجم المكسيكي دميان بشير-(أرشيفية)
النجم المكسيكي دميان بشير-(أرشيفية)

لوس أنجلوس- يعد النجم المكسيكي دميان بشير اكتشاف العام بالنسبة للسينما العالمية وذلك بعد ترشحه عن دوره في فيلم "حياة أفضل"، لنيل الكرة الذهبية، لينافس بذلك كبار نجوم هوليوود.اضافة اعلان
ما يزال الدخول في منافسة مع نجوم كبار أمثال ليوناردو دي كابريو وبراد بيت وجورج كلوني، أمرا بالغ الصعوبة على أي نجم أميركي، ويصبح الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لنجم لاتيني مثل المكسيكي دميان بشير (48 عاما)، الذي بدأ يتعرف على مذاق التكريم الدولي، بعد الأداء المبدع الذي قدمه في فيلم "حياة أفضل"، فضلا عن الترشح لجائزة الكرة الذهبية "الغولدن غلوب" التي تمنحها نقابة الممثلين.
وفي بيان لوكالة "42 ويست" الإعلانية، أكد النجم المكسيكي أنه يشعر بـ "الفخر الشديد".
ويجسد دميان في فيلم المخرج كريس فيتز والذي يقوم ببطولته، دور مهاجر غير شرعي ينجح في عبور الحدود الأميركية بصورة غير قانونية، ويتمكن من العيش في مدينة لوس أنجلوس حيث يعمل كبستاني.
ويشارك دميان البطولة كل من خواكين كوسيوودولوريس هيريديا وشيلسي دندون، ويخوض الفيلم منافسة شرسة مع نجوم كبار جورج كلوني عن دوره في فيلم "الأحفاد" وليوناردو دي كابريو عن "جي إدجار" وجين دي جاردان عن "الفنان" وبراد بيت عن "كرة المال"، للحصول على الجائزة.
ويقول دميان "أشعر بفخر مضاعف لترشحي إلى جانب هؤلاء النجوم الرائعين للتنافس في الفئة نفسها". وكان النجم المكسيكي قد عمل في أكثر من مشروع فني من بينها الإسباني "حلم إيفان"، و"Savages" من إخراج أوليفر ستون.
وتابع "سأظل أشعر بالامتنان دوما لكريس فيتز، لإسناده هذا الدور لي، وأطمح الآن أن يتمكن عدد كبير من الجمهور الذي لم يشاهد الفيلم ويتفاعل معه"، لحين الإعلان عن الفائزين في 29 كانون الثاني (يناير) 2012، بلوس أنجلوس.
وترشح إلى جانب فيلم بشير، لنيل جائزة نقابة الممثلين، "الفنان" و"زفاف أعز صديقاتي" و"الأحفاد"، و"المساعدة"، و"منتصف الليل في باريس"، كأفضل فريق عمل، وتمنح بشكل جماعي لفريق النجوم المشاركين في الفيلم.
ويتناول الفيلم الأميركي "المساعدة" قضية التمييز العرقي، وقد حصل على أربعة ترشيحات، أما فيلم "الفنان"، وهو فيلم فرنسي صامت من إخراج ميشل هازنفيشس، فقد حصل على ثلاثة ترشيحات. وتشمل ترشيحات فئة أفضل ممثلة كلا من جلين كلوز عن دورها في فيلم "ألبرت نوبس" وميريل ستريب عن فيلم "المرأة الحديدية"، ويتنافس معهما أيضا كل من فيولا ديفيز عن فيلم "المساعدة"، وتيلدا سوينتون عن دورها في فيلم "يجب ان نتحدث عن كيفين".
بدأ منح جائزة نقابة الممثلين في 1995، لتصبح في وقت قريب من أبرز الجوائز وأرفعها تقديرا في عالم صناعة السينما، وتمنح للتمثيل في فئة البطولة الفردية والجماعية، نظرا لأن جوهر الجائزة بالأساس هو الإشادة بالأداء التمثيلي على اعتبار أنه عمل جماعي، بحسب الموقع الإلكتروني للحدث الفني المهم.
ويتم اختيار الفائزين من قبل الفنانين أنفسهم الأعضاء في النقابة، ويمكن مقارنة مراسم حفل الغولدن غلوب بأهمية حفل الأوسكار، نظرا لضخامة حجم المشاركين بها 125 ألف ممثل من أعضاء النقابة.
وعلى غرار السنوات السابقة من المقرر ان تقوم شبكت (TNT) و (TBS) ببث الحدث على الهواء مباشرة، والذي سجل نسبة مشاهدة العام الماضي خمسة ملايين متفرج بزيادة قدرها 6 % مقارنة بالعام السابق.-(إفي)