الأسترالية كيلي مينوج تحيي حفلا غنائيا في برشلونة

الأسترالية كيلي مينوج تحيي حفلا غنائيا في برشلونة
الأسترالية كيلي مينوج تحيي حفلا غنائيا في برشلونة

برشلونة- أحيت المطربة الأسترالية كيلي مينوج حفلا غنائيا في مدينة برشلونة، شمالي إسبانيا، توجت فيه كملكة للبوب وإلهة حب تصوب سهامها نحو قلوب 15 ألف شخص شهدوا تقديم ألبومها الجديد "Aphrodite¨ أو "أفروديت".

اضافة اعلان

وأقيم الحفل أول من أمس في صالة "بالاو سانت جوردي" المغطاة التي استضافت دورة الألعاب الأوليمبية الصيفية للعام 1992.

وبدأ الحفل بعزف مقطوعات من "كرنفال الحيوانات" للموسيقار الفرنسي كميل سان-سانس، الذي ظهرت بعده كيلي من قلب المسرح برداء أبيض وأذنين على شكل جناحين كبيرين، لتقدم أولى أغاني ألبومها الجديد التي تحمل نفس اسمه "أفروديت".

وعلى الرغم من أن الحفل خصص لتقديم ألبومها الجديد، إلا أن المغنية الشقراء لم تنس بعض الكلاسيكيات التي قدمتها خلال مسيرتها مثل "On a Night Like This" أو "Confide in Me"، إضافة إلى أغان أخرى قصيرة أجرت عليها بعض التعديلات مثل "Slow" و"Can´t Get You Out of My Head"، بجانب أغان أخرى من ألبومات سابقة.

وفي نهاية الحفل، أعربت كيلي عن "سعادتها لقضاء الليلة بصحبة كافة معجبيها في برشلونة، وfخاصة أندريس فيلينكوسو" عارض الأزياء الكتالوني وزوجها الحالي.

ومن المقرر أن تواصل كيلي جولتها الخارجية بأوروبا لتقديم "أفروديت" في فرنسا، وهولندا، وألمانيا، وبلجيكا، وايرلندا، وبريطانيا، حتى منتصف نيسان (أبريل) المقبل.

وستستكمل الفنانة الأسترالية الجولة في اليابان، والولايات المتحدة، والمكسيك، لتختتمها في نهاية حزيران (يونيو) المقبل في موطنها.