"التعاون الموسيقي النرويجي" ينظم جولة بالمدارس

جولة موسيقية سابقة ضمن برنامج "التعاون الموسيقي النرويجي" - (من المصدر)
جولة موسيقية سابقة ضمن برنامج "التعاون الموسيقي النرويجي" - (من المصدر)

عمان- الغد - ضمن برنامج التعاون الموسيقي النرويجي؛ وهو تعاون ثقافي بين الدولتين الأردنية والنرويجية يسعى إلى تطوير البيئة المحلية والمساندة للموسيقى وتعليم الموسيقى في المجتمعات والمدارس، انطلقت أمس السبت جولة موسيقية في بعض المدارس الأردنية، وتتواصل حتى الثاني والعشرين من الشهر الحالي. اضافة اعلان
ويتم تطبيق هذا البرنامج برعاية وزارة الثقافة وبالشراكة مع مدارس وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين ومدارس البطريركية اللاتينية في الأردن ومدرسة ثيودور شنلر.
وتقام الجولة الموسيقية على فكرة العرض Palway ومدته 45 دقيقة، وهو من تصميم مؤسسة صابرين للتطوير الفني من فلسطين، ويعد دمجا ما بين الموسيقى العربية عموما كموسيقى شرقية، والموسيقى النرويجية كموسيقى غربية، من باب البحث عن الجذور المشتركة بين ثقافات العالم الفنية المختلفة، وكذلك الأدبية كقصص الأطفال التي تحتوي على المضامين نفسها بمسميات مختلفة.
ولا يقتصر هذا الاندماج بين الفنون على اختلافها فقط، ولكن جاءت التسمية لتكمل هذا العمل بدمج أسماء البلدين، حيث تم تأليف العرض موسيقيا ودراميا من خلال تعاون بين موسيقيين من النرويج وفلسطين. 
ويسعى المعهد النرويجي للعروض Rikskonsertene  في شراكته مع مؤسسة صابرين للتطوير الفني والجامعة الأكاديمية الأردنية للموسيقى، إلى إثراء البيئة الموسيقية في المدارس بعروض موسيقية حية وعلى مستوى موسيقي محترف.
ويسعى البرنامج الممول من قبل السفارة النرويجية في الأردن إلى تعزيز الثقافة والتربية الموسيقية من خلال المدارس الشريكة وتمكين المعلمين والموسيقيين من خلال التدريب وتبادل الخبرات.
يذكر بأن مؤسسة صابرين للتطوير الفني، انطلقت من مدينة القدس في العام 1980، حيث ارتكزت أعمالها آنذاك على تطوير الأغنية الفلسطينية المعاصرة وخلق البنية التحتية والأسس اللازمة للموسيقى والفنون. وتطورت الفرقة في العام 1987 إلى مؤسسة غير ربحية تحت اسم مؤسسة صابرين للتطوير الفني، التي سعت إلى خلق شبكة قوية من العلاقات مع المنظمات المحلية والدولية التي تعنى بالموسيقى.
وتحت شعارها الموسيقى والتغيير استثمرت مؤسسة صابرين كل جهودها وعلاقاتها وقدراتها وإبداعاتها للإسهام بتطوير حالة موسيقية وخلق بيئة تعليمية وثقافية معاصرة في الأراضي الفلسطينية والوطن العربي.
وتعمل مؤسسة صابرين جنباً إلى جنب مع الموسيقيين المحليين والعالميين، بهدف خلق حالة موسيقية وذلك عن طريق توظيف مؤلفاتها وعروضها الموسيقية الحية ببرامجها التدريبية وبرامج التربية الموسيقية.