الدورة السادسة والعشرون لمؤتمر أطفال العرب ينعقد تحت شعار "التواصل-معرفة وتفاهم"

الدورة السادسة والعشرون لمؤتمر أطفال العرب ينعقد تحت شعار "التواصل-معرفة وتفاهم"
الدورة السادسة والعشرون لمؤتمر أطفال العرب ينعقد تحت شعار "التواصل-معرفة وتفاهم"

بهدف تحقيق التبادل الثقافي وتعزيز الحوار

كوكب حناحنة

   عمّان- ضمن استعداداتها لإطلاق الدورة السادسة والعشرين،باشرت إدارة مؤتمر أطفال العرب بوضع الخطط اللازمة والمحاور التي سيتم تناولها،معتمدة في ذلك أسلوب التفاعل ولعب الأدوار.

اضافة اعلان

ويأتي هذا التوجه بعد احتفال المؤتمر العام الماضي بيوبيله الفضي، بهدف تحفيز التفكير الإبداعي لدى المشاركين الأطفال،من خلال الاعتماد على الألعاب الذهنية والحوارية والابتعاد عن أسلوب التلقين.

   ويحمل المؤتمر الذي سينطلق في السابع عشر من تموز(يوليو) المقبل ويستمر حتى الثالث والعشرين منه شعار(التواصل.... معرفة وتفاهم) وذلك لتحقيق التبادل الثقافي وتعزيز الحوار مع الآخر.

ويحتضن الشعار ثلاثة محاور هي وسائل الاتصال الأكثر تأثيرا،دور وسائل الإعلام المختلفة في تغيير الاعتقادات الخاطئة والنمطية،وأخيرا احترام وتفهم التنوع الثقافي.

   وضمن السياسة التي اعتمدتها ادارة المؤتمر في استضافة عدد من المبدعين العالميين والعرب ومن لهم دور على الصعيد الانساني والفني، فمن المتوقع ان يحل على هذه الدورة كلا من المطرب السعودي محمد عبده،وريشتارد جير،والمطربة اللبنانية جوليا بطرس.

ويشارك في المؤتمر وفود تمثل مختلف الدول العربية والأجنبية تتراوح أعمارهم ما بين 14- 16 عاما،وكانت ادارة المؤتمر قد وزعت أخيرا الدعوات على سفارات الدول العربية والأجنبية.

ويعمد القائمون على المؤتمر بحسب مديرته المخرجة لينا التل إلى ترويج الأردن سياحيا من خلال الفعاليات والفقرات المختلفة للمؤتمر.

وسيتم هذا العام تسليط الضوء على مدينة البتراء الأثرية لكي تأخذ فرصتها الحقيقية في التصويت الذي سيجري على عجائب الدنيا السبع قريبا، وسيتم تنظيم رحلات وتوزيع نشرات سياحية عن المدينة على الأطفال المشاركين.

   ومن جهة أخرى ستقام فعاليات في عدد من المؤسسات والمتاحف الأردنية، يتم خلالها استضافة المشاركين في ليالي فرح أردنية تحتضن أمسيات موسيقية ومعارض تشكيلية وعروض سينمائية عن الأردن وتاريخه.

وسيقيم مركز زها الثقافي ضمن الفعاليات المعدة لهذه الدورة حفل موسيقي للمشاركين تحييه فرقة المركز الموسيقية.

ويضم المؤتمر العديد من الفعاليات التي من شأنها ترسيخ مبدأ المشاركة والتفاعل لدى الأطفال من جهة، وتعزيز الثقافة العربية من جهة أخرى والارتقاء بالسوية الإبداعية لديهم.

   وستنظم ضمن فعاليات المؤتمر مسابقات أدبية وثقافية، وعرض لمسرحية(احد عشر قميصا) للكاتب ادوارد بوند، وهي من إنتاج مركز الفنون الأدائية وبالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني.

ويذكر أن مركز الفنون الأدائية قام بعرض (احد عشر قميصا) من إخراج كيت كاتافياز و لينا التل في عمان بداية آذار(مارس) الحالي وتجوب حاليا محافظات المملكة كافة.

وتجدر الإشارة إلى أن مركز الفنون الأدائية القائم على هذه التظاهرة الثقافية، سيتبنى خلال الأعوام المقبلة توجها يضمن عقد المؤتمر في دول عربية مرة واحدة كل عامين، لتعميم هذه التجربة على مستوى الوطن العربي والاستفادة منها.