الصقار يوقع ألبومه الثاني "بالعلالي" اليوم

الصقار يوقع ألبومه الثاني "بالعلالي" اليوم
الصقار يوقع ألبومه الثاني "بالعلالي" اليوم

محمد جميل خضر

 

   يوقع المغني الأردني متعب الصقار في السادسة من مساء اليوم في محلات اكسترا ميوزيك بالصويفية ألبومه الثاني "بالعلالي" الذي صدر اول من امس ووزع على محلات الكاسيت والسي دي في المملكة.

اضافة اعلان

   ويشتمل الشريط الثاني الذي استغرق التحضير له خمسة أعوام حسب الصقار على 10 اغنيات منوعة بين العاطفي والتراثي والوطني.

   وتعاون الصقار بأغنيات الكاسيت مع كتاب كلمات وملحنين محليين، فيما شارك في توزيع أغنياته موسيقيان لبنانيان: رافي محمد كبه، وكلودي الشمالي، إضافة إلى الموزعين الأردنيين: خالد مصطفى، عبدالله سيف، نضال عبيدات وخالد خوالدة.

   ويعيد الصقار (ريميكس) في ألبومه الذي سبقه قبل خمسة أعوام ألبومه الأول "عبدالقادر" أغنيته الوطنية التي ذاع صيتها "هلا يا عين أبونا" من كلمات الشاعر حبيب الزيودي والحان إميل حداد.

   والأغنية التي يحمل الشريط اسمها من كلمات عمر الساري والحان بشار الغزاوي. ويحتوي الألبوم إلى ذلك باقة منوعة من الاغاني: أغنية من التراث الأردني الإماراتي المشترك من كلمات خضر الأحمد، ومن كلمات والحان عبدالله سيف. ويغني الصقار في الكاسيت "البابا باباني"، "لوين الحلو" كلمات ماجد زريقات والحان نضال عبيدات، "فطنتني" كلمات بيان فارس وغازي مياس"، "النعناعة" كلمات تراثية من الحان الصقار نفسه.

   وشكا الصقار في تصريح لـ "الغد" من صدور نسخ مزورة من ألبومه فور توزيعه في السوق متسائلا عن دور المكتبة الوطنية في "مثل هكذا قرصنة؟".

   وذكر الصقار أن هذا الألبوم استغرق منه جهدا ومكابدة استمرت لعدة أعوام، وهو يشكل مصدر رزقه ويعول عليه -كما أفاد- كثيرا، إلا أن هذه القرصنة واستسهال توزيع نسخ غير أصلية من الألبوم ستضر به كثيرا، وتتسبب له بخسارة مادية ومعنوية.

   وأوضح الصقار أن أصحاب المحلات يمكن أن يستفيدوا إن هم رغبوا بذلك من النسخ الأصلية أكثر بكثير من استفادتهم من بيع النسخ المزيفة.

وعلل فكرته هذه بأن مرابح النسخ الأصلية تزيد على 75 قرشا للنسخة الواحدة، في حين لا تزيد في حالة النسخ المزورة على 15 قرشا للنسخة الواحدة بالنسبة لباعة المفرق من الأشرطة والأقراص المدمجة (CD).

   وطالب الصقار في السياق ذاته بدور اكبر للمكتبة الوطنية التي "تقوم بدورها كاملا عندما يتعلق الأمر بفنان عربي أو ناشر أو فيلم أجنبي، ويظهر منها بعض التقصير عندما يتعلق الأمر بفنان أردني!" على حد قول الصقار.

   وتعجب الصقار من جاهزية بعض المزورين ووضعهم صوره (المحضرة على ما يبدو مسبقا) على تلك النسخ المزورة، حتى إن بعضهم طبع تعليقا نابيا حول حقوق التوزيع على مجموعة من النسخ المزورة كما أفاد.

   وسبق للصقار الذي درس الغناء والموسيقى أن غنى مع فرقة الرمثا وفرقة اربد للموسيقى التي سافر معها إلى تركيا وبلغاريا، إضافة إلى تقديمه عددا كبيرا من الحفلات الغنائية في ساحة جرش الرئيسية ضمن فعاليات مهرجانها السنوي.