الفيلم الأسباني "مورينتي يحلم بقصر الحمراء" في المتحف الوطني اليوم

الفيلم الأسباني "مورينتي يحلم بقصر الحمراء" في المتحف الوطني اليوم
الفيلم الأسباني "مورينتي يحلم بقصر الحمراء" في المتحف الوطني اليوم

 

عمان- الغد- يعرض في السادسة والنصف من مساء اليوم في المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة نسخة أصلية باللغة الإسبانية مترجمة إلى الإنجليزية من الفيلم الوثائقي الموسيقي الأسباني"مورينتي يحلم بقصر الحمراء" المنتَج العام2005 من إخراج خوسيه سانتيث- مونتيس.

اضافة اعلان

يقوم إنريكي مورينتي، أحد أكثر مغني الفلامنكو أهمية في العالم، بالعمل كدليل سياحي لعدد كبير من زملائه أثناء رحلتهم في أكثر معالم أوروبا أهمية ذي الأصل الإسلامي:قصر الحمراء في غرناطة. من الزملاء الذين خرج معهم كدليل، الراقصة ومصممة الرقص بلانكا لي، وعازف الغيتار الفنان خوان آبيتشويلا، وعازف الجاز بات ماثيني، والجزائري الشاب خالد، وتواماتيتو والشابة إستريّا مورينتي. صور الفنان الغرناطي الفعلية أدرجت مع تلك التي حدثت في قصر الحمراء عام1978 ومع شخصيات ساكرومونته الخارقة للطبيعة.    

إنريكه مورينتي، عميد الفلاميكنو – والتي تدب فيه الحياة أكثر مما مضى، بالحكم على جسارته الفنيّة- يعد الفنان الرئيسي، مع أحد الأماكن أيضاً، لهذا الفيلم الوثائقي، أو بعبارة أدق الفيلم الموسيقي. الفنانة الرئيسية الثانية في هذا الفيلم هي مدينة غرناطة، وفي بعض مناطقها، وأيضاً القصر العربي قصر الحمراء، وبالاشتراك مع عدد من الأبطال الممثلين على طول عرض الفيلم.

نجد أنفسنا أمام عرض بصري صوتي مدته ساعة ونصف يخلق من خلاله موسيقى يترجمها فنانون مدعوون من قبله شخصياً، بعضهم فنانو فلامينكو والآخر لا. بكل هذه العناصر، ينسج مورينتي عملاً فنياً موسيقياً أصيلاً، يمتد أثره الفيلم إلى إنتاج عمل موسيقى صوتي من أهم أعماله "مورينتي يحلم بقصر الحمراء". أفضل ما في الفيلم: جمال تصوير قصر الحمراء، وبالأخص، فرصة رؤية، بالصور، عرض موسيقي مثير ومتهور كالذي يقدمه لنا المغني. من الضروري معرفة ما قاله إنريكه في أحد المحادثات فيما يخص هذا الفيلم:"قديماً، كانت الناس تسمع موسيقى الفلامينكو ويُعرف بديهياً أنه قد أعجبها أم لا، أما اليوم فعدد كبير من العامّة قد تحولوا إلى(انتقائيي فلامينكو) وهذا ما يتعبنا". بشكل عام، فإن الفيلم وثائقي لا يجب أن يفوّت تحت أي ظرف.

موسيقى الفيلم لإنريكه مورينتي، مدير التصوير: خوسيه لويس لوبيث ليناريس.

مدة الفيلم: 89 دقيقة، صالح لجميع الفئات.

ويؤدي أدوارا في الفيلم الممثلون: توماتيتو، خوان آبيتشويلا، إستريّا مورينته، إسرائيل غالبان، بلانكا لي، آوتيه ليمبر، بات ميثني والشاب خالد.