بجرم مخالفة قانون مقاطعة الاحتلال.. إخبار قضائي ضد نانسي عجرم

نانسي عجرم رفقة مدون "إسرائيلي"
نانسي عجرم رفقة مدون "إسرائيلي"

سلكت الحملة ضدّ الفنانة اللبنانية مسارًا قضائيًا بعد إخبار قُدّم بحقها بجرم مخالفة قانون مقاطعة الاحتلال على خلفية لقائها المدوّن الإسرائيلي إيتزيك بلاس على هامش حفلها الغنائي الأخير في قبرص.

وتعرّضت عجرم لانتقادات واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الصورة التي انتشرت لها مع المدوّن الإسرائيلي، بالتزامن مع تعرّض بلدات في القرى الحدودية جتوبي لبنان لقصفٍ عنيفٍ من قبل العدو.

اضافة اعلان

 

وقبل أيام قليلة، كتبت نانسي عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي:

"مازلت عند وعدي بألا أعلق على تفاهات بعض الموتورين والمحرضين، والذين يصطادون في الماء العكر، الأهم بالنسبة إلي محبة الكثيرين وهم بالملايين، وشكرًا من القلب على حرصكم ودعمكم، لكم مني كل الاحترام والتقدير والامتنان، ولكل حاقد وعد بأن تبقى محبة الناس درعًا تحميني من الكراهية والشر والحقد".


وتابعت: "أعدكم بالمزيد والمزيد من النجاح والتألق من لبنان إلى العالم، وهو أجمل تأكيد على وطنيتي، لن توقفني بعض الأصوات المنافقة والأقلام المأجورة، ولن ينال مني أي لاهث وراء الأضواء، هدفي واضح، وطنيتي لا تُمس ولبنان سيبقى حاضرًا في كل خطوة من مسيرتي".