بعد المواجهة الكلامية بينها وبين أدرعي.. رسالة تهديد تصل أنغام

إسرائيل إلى مزبلة التاريخ".. هكذا كان رد أنغام
إسرائيل إلى مزبلة التاريخ".. هكذا كان رد أنغام
كشفت المطربة المصرية أنغام، عبر حسابها الرسمي على إنستغرام، وصول رسالة تهديد إلى هاتفها الشخصي، من طرف جهات غير معلومة تمثل الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعد أيام قليلة من المشادة الكلامية التي دارت بينها وبين المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، عبر منصة "إكس".  اضافة اعلان

ونشرت أنغام، في الساعات الأولى من صباح يوم الإثنين 23 أكتوبر/تشرين الأول 2023، مضمون رسالة التهديد التي وصلت رقمها الخاص عبر "الواتساب"، مع إظهار رقم الشخص المرسِل، إضافة إلى رد مطول منها، تكشف فيه عن رأيها في القضية الفلسطينية، وموقفها من كل ما تتعرض له في الفترة الأخيرة من مضايقات حول الموضوع نفسه.

وقد تم وصف أنغام في رسالة التهديد التي وصلتها، على أنها فنانة غير فاضلة، وذلك بسبب إدانتها من طرف أصحاب الرسالة، هي وبقية الفنانين المشاركين في الحملات الداعمة للقضية الفلسطينية على أفعالهم هذه، مشيرين إلى أن هذه التجمعات لن تؤثر في قوة وإرادة قيادة المحتل.

رد افيخاي على انغام

وأضافت رسالة التهديد: "مثلما تمت إبادة جماعية للفلسطينيين؛ قادرون على إبادتكم عن بكرة أبيكم، وضم أراضيكم لأراضينا، وسيناء ستصبح أرضاً إسرائيلية شئت أم أبيت، سواء الآن أم لاحقاً، الوقت كفيل لتعلموا من هي إسرائيل وماذا تستطيع أن تفعل، شعوب ذليلة، إسرائيل من عشرات السنين ترى دمكم رخيصاً، وقتلت منهم الآلاف، ولا تستطيعون فعل شيء، فقط اجتماعات وهتافات رخيصة مثلك".

"إسرائيل إلى مزبلة التاريخ".. هكذا كان رد أنغام 

ردّت أنغام برسالة مطولة، كشفت فيها عدم اكتراثها للكلام والتهديد الذي وصلها، واستمرارها على رأيها الذي لن يتغير أبداً.

وقالت صاحبة أغنية "سيدي وصالك" في الرد: "تلقيت على هاتفي الخاص رسالة تهديد شديدة الحقارة، تهديد لم ينل مني إلا ضحكات الاستهزاء، ينم عن ضعف ووضاعة وقلة حيلة".

وأضافت: "نعلم جيداً من أنتم، محتلون ومغتصبون وسفاحون، هكذا عرفكم العالم، وهكذا سنودعكم إلى مزابل التاريخ، هذا إن تذكركم التاريخ في الأصل، لست بصدد الدفاع عن مصر لأن هذه الرسالة أكبر دليل على أن جرحها لا يزال غائراً على جبينكم الذي نكسناه، مصر التي ستظل للأبد كابوساً لن تستيقظوا منه، وستبقى أرضها حرة مستقلة شاهدة على خستكم، تذكركم دوماً بأحلك لحظات عاشها شعبكم، وستبقى أرض سيناء للأبد تشهد كل حبة رمل فيها على هزيمتكم النكراء التي سنحتفل بها من الآن فصاعداً كل ساعة لا كل عام". 

ثم ختمت أنغام ردها على رسالة التهديد بالقول: "شعب فلسطين الأبطال أصحاب الأرض والحق باقون إلى يوم الدين، بالرغم من إبادتكم العرقية الممنهجة، ولنا لقاء قريب ترون فيه إسرائيل تراباً تحت أقدامنا".
-وكالات