بولانسكي: دور السينما ليست بخطر

كان- اعتبر المخرج الفرنسي البولندي، رومان بولانسكي، في خضم الجدل حول "نتفليكس" في مهرجان كان، أن دور السينما ليست بخطر؛ إذ إن الجمهور برأيه "يريد أن يتشارك التجارب كما كانت الحال في المسارح اليونانية والمدرجات الرومانية".اضافة اعلان
وأوضح "من الصعب جدا على المرء مثلا مشاهدة فيلم "بورات" (فيلم كوميدي) بمفرده بدلا من أن يفعل ذلك في قاعة حيث الجميع يضحك".
وأضاف، خلال مؤتمر صحفي "لا أظن أن السينما بخطر. أظن أن الناس سيستمرون بالتوجه إلى دور السينما لأن الصوت أفضل ونوعية البث أفضل والمقعد مريح أكثر من المنزل. يذهبون إلى السينما للمشاركة في تجربة تحيط بهم وهذا أمر ضارب في تاريخ البشرية منذ المسارح اليونانية والمدرجات الرومانية".
وأضاف "قالوا إن جهاز ووكمان (الجوال للاستماع الى الموسيقى) سيشكل نهاية الحفلات الموسيقية. لكن منذ ذلك الحين زاد عدد رواد هذه الحفلات. أناس يريدون تشارك التجارب. والأمر سيان بالنسبة لدور السينما".
وأعلنت خدمة "نتفليكس" لأشرطة الفيديو بالبث التدفقي عبر الإنترنت، أنها لن تعرض في صالات السينما فيلمي "اوكجا" و"ذي مييروفيتس ستوريز" اللذين يشاركان في المسابقة الرسمية للدورة السبعين لمهرجان كان هذه السنة، رافضة احترام مهلة الثلاث سنوات التي يفرضها القانون الفرنسي لبثهما على منصتها.-(أ ف ب)