بيتر أندري: كان من الممكن أن أعدل عن قرار الانفصال عن كاتي برايس

لندن- كشف المغني الاسترالي بيتر أندري (36 عاما)، أنه كان من الممكن أن يعدل عن القرار الذي اتخذه مؤخرا بالانفصال عن زوجته عارضة الازياء البريطانية الحسناء كاتي برايس من أجل عيون أبنائهما، لولا أفعالها المخلة عقب الانفصال.

اضافة اعلان

ونقلت صحيفة "صن" البريطانية الشعبية في عددها الصادر أمس عن أندري قوله: "لو كانت (كاتي) تعاملت مع الامور بطريقة مختلفة عقب الانفصال، فمن يعلم (ما كان ليحدث)؟.. ربما كانت الامور ستسير بطريقة مختلفة.. من المؤكد أن انفصالي عن جوردان هو القرار الصحيح. كان من الضروري القيام بذلك".

وأضاف النجم الوسيم "لطالما كنت أقول إنني لن أكشف عن سبب انفصالنا رغم أنني لدي دوافع قوية جدا، إلا أن ما حدث منذ الانفصال قد زاد من الامر سوءا. كل ما سأقوله هو أن الامور كان من الممكن أن تسير بطريقة مختلفة.. وذلك هو أكثر ما يؤلمني.. فقد كنت أرغب في أن أرى ما ستفعله خلال أول أسبوعين من انفصالنا".

يشار إلى أن كاتي الشهيرة بـ"جوردان" كانت شوهدت بعد أسابيع قليلة من الانفصال في أوضاع مخلة بصحبة عدد من الرجال في إيبيزا بإيطاليا وفي أسبانيا، وذلك رغم أنها أم لثلاثة أبناء هم: جونيور (أربعة أعوام) وبرينسيس تيامي (عامين) من أندري، وهارفي (سبعة أعوام) من علاقة سابقة مع نجم كرة القدم دوايت يورك.

من ناحية أخرى، تقضي جوردان (31 عاما) أوقاتها حاليا برفقة صديقها الجديد بطل المصارعة أليكس ريد (34 عاما) الذي لم تنفصل عنه ولو للحظة منذ ارتباطهما قبل ثلاثة أسابيع، لدرجة جعلتها تضع في إصبعها خاتم خطوبة.

يذكر أن أندري كان انفصل عن جوردان التي من المقرر أن يحصل قريبا على إذن طلاق رسمي منها، قبل 14 أسبوعا بعد أن نشرت لها صورا فاضحة مع مدرب الخيول الخاص بها في أحد الملاهي الليلية، وذلك بعد زواج دام ثلاثة أعوام ونصف.