جوليا بطرس لأهل غزة: تحتلّون وجداني وألمي في كل دقيقة

الفنانة اللبنانية جوليا بطرس
الفنانة اللبنانية جوليا بطرس
كسرت الفنانة اللبنانية جوليا بطرس صمتها على مواقع التواصل الاجتماعي منذ عملية "طوفان الأقصى" التي سرعان ما تحوّلت إلى حرب شرسة على قطاع غزة.اضافة اعلان

فقد عبّرت بطرس من خلال حسابها عبر "إنستغرام" عن تضامنها المستمر مع القضية الفلسطنية، وأدانت فيه انتهاكات إسرائيل المتكررة للقانون الدولي، لاسيّما المجازر المروّعة بحقّ الأبرياء الفلسطينيين على مرأى من العالم أجمع.


وكتبت: "لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها، هذا العدو الذي اغتصب الأرض والعرض، وبنى تاريخه الأسود على القتل والتهجير والإرهاب. عدوّ أعطي على مدى عقود مرّت الحق لسفك دمائنا، يرتكب الآن إبادة جماعية على أبناء شعبنا في فلسطين، فعن أيّ حقّ تتكلّمون؟".

وأضافت: "ضمير العالم الحرّ لن يرحمهم، وها هو اليوم يفضح تاريخهم الحافل بالإجرام. ارتكبوا مجزرة في المستشفى المعمداني في غزة، وحاولوا التملّص من هذه الجريمة، لكن لم يصدّقهم أحد من أحرار العالم. ولمن يعلم، ونحن في لبنان نعلم جيداً، أنّه ليس غريياً عليهم انتهاك القانون الدولي مراراً وتكراراً من دون أن يحاسبهم أحد".

وتابعت بطرس: "ها هم يقتلون المئات من الفلسطينيين الأبرياء المدنيين من أطفال ونساء وآباء يومياً، والعالم شاهد على ذلك، فأين سيختبئون؟ من الآن، لن يكونوا هم من يسرد الحكاية. نحن سنسردها وسيسردها معنا كل إنسان حر".

وتوجّهت فنانة "منرفض نحن نموت" إلى الشعب الفلسطيني، مؤكدة "نحن بجانبكم. تحتلّون قلبي وعقلي ووجداني وحزني وألمي في كل دقيقة. فلسطين لن تموت، القضية لن تموت، الحرية لفلسطين".


وأرفقت تعليقها بصور موجعة، كان قد التقطها الصحافي الفلسطيني معتز عزايزة، موثّقاً غزة المنكوبة والشهداء الذين سقطوا على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي. -وكالات 



اقرأ أيضاً: 
نسرين طافش: إنهاء الاستيطان مسؤولية العالم
باللغة الإنجليزية.. نسرين طافش تنشر قصة فلسطين منذ بداية الاحتلال
بكلمات لمحمود درويش.. نسرين طافش تدعم "طوفان الأقصى"