دور العرض اليابانية تعرض الفيلم المثير للجدل "الجون"

دور العرض اليابانية تعرض الفيلم المثير للجدل "الجون"
دور العرض اليابانية تعرض الفيلم المثير للجدل "الجون"

طوكيو- بدأت دور العرض السينمائية في اليابان أول من أمس، عرض الفيلم الأميركي الوثائقي المثير للجدل "The Cove" أو "الجون"، وهو الخليج الصغير، والذي يتناول المذابح التي ترتكب بحق الدلافين في اليابان.

اضافة اعلان

وكان من المقرر بدء عرض الفيلم، الحائز على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم وثائقي هذا العام، في 26 من حزيران (يونيو) الماضي، إلا أن الفكرة تعرضت لحملة عدائية، من جانب مجموعة من المتشددين، الذين وصفوا العمل الوثائقي بـ"المعادي لليابان"، مما دفع دور العرض لتأجيله.

وبدأ عرض الفيلم في مدن طوكيو ويوكوهاما وأوساكا وكيوتو وسينداي وهاشينوني، إيمانا من السلطات اليابانية بحرية التعبير في البلاد، وتقبل الرأي الآخر.

ويعرض الفيلم وهو من إخراج الأميركي لوي بسهويوس، مشاهد لمذبحة صيد الدلافين في قرية صغيرة، تدعى تايجي على الساحل الجنوبي لجزيرة هورشو اليابانية، حيث يقوم صيادو القرية كل عام، بحصر مئات الدلافين في جون، ويقتلونها بحراب طويلة وسكاكين، فيصير لون الجون قرمزيا؛ لكثرة ما به من دماء.

يشار إلى أنه خلال موسم الصيد، الذي يستغرق ستة أشهر، يقتل صيادو تايجي، نحو ألفي دلفين لبيع لحومها في الأسواق المحلية، ويبيعون نحو مائة دلفين حي إلى الأحواض التجارية في اليابان، ومثلها للصين وكوريا الجنوبية وإيران.

وقد رافق تصوير الفيلم، فريق دولي يضم غواصين ونشطاء بيئة، بهدف توثيق هذه المذبحة.

وكان الفيلم قد عرض في اليابان بشكل محدود للغاية، في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، ضمن فعاليات مهرجان طوكيو السينمائي الدولي، وسط جدل شديد، وانتقادات حادة من جانب أنصار هذه الممارسات، التي تواجه استهجانا عنيفا ومستمرا، من جانب نشطاء البيئة ومؤسسات المجتمع المدني، المدافعة عن حقوق هذه الأحياء المائية.