سركيس: الفن رسالة حب

الفنان جهاد سركيس-(أرشيفية)
الفنان جهاد سركيس-(أرشيفية)

ديما محبوبة

عمان- يؤكد الفنان الأردني جهاد سركيس، أن الفن رسالة لا تخلو من الحب، وإنه رسالة سلام وخير في زمن تعمّ فيه الحروب والخراب والدمار.اضافة اعلان
ويرى صاحب أغنية "يا جدة"، أن الفن بات لا يخلو من المنافسة والمتاجرة في الكلمة واللحن في هذه الأيام، مؤكدا أنه يحاول اختيار الأغاني التي تضم الكثير من الحب والحنان حتى وإن تحدثت عن الهموم والمشاكل.
ويذهب سركيس إلى أن العالم الفني ينقصه الكثير من الحب في هذه الأيام، فبوجود الحب يعم السلام، وبغيابه يعم الخراب والعداء وحتى الدماء، فالفن برأيه رسالة يجب أن يطغى عليها الحب.
سركيس الذي يستعد حاليا لإنجاز أغنية خاصة باللهجة الأردنية بعنوان "سابع سما"، من كلمات وألحان سليمان عبود، يشير إلى أنه لن يفكر بفيديو كليب إلى هذه الأغنية إلا بعد تسجيلها، ومعرفة مدى حب الجمهور لها.
وقام سركيس مؤخرا بإعادة توزيع أغنية وطنية بعنوان "الملايين" وهي للفنان والملحن صديق دمشقي، وحاليا يستعد لأعمال وطنية أخرى لكن بنمط عاطفي وكلمة جميلة، كي يطلقها في عيد ميلاد جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين.
ويلفت سركيس إلى أن الأغنيات الوطنية لا يمكن لها أن تحمل كلمات بسيطة وسطحية وعنيفة، مؤكدا أن كلماتها يجب أن تكون طيبة وحنونة وتحمل رسالة هادفة، لا عنف فيها ولا غضب.
ويبين أن من أحب أغانيه على قلبه هي أغنية "مخنوق يا يمه"، ومن ثم "يا جدة"، أما من الفنانين الأردنيين فيعجبه صوت الفنان متعب الصقار؛ إذ يجد في غنائه وصوته ما لا يجده في صوت أي فنان آخر، "فهو صاحب حنجرة مميزة"، على حد تعبيره.
أما من الفنانين العرب فيستمع سركيس للفنان اللبناني فضل شاكر، ويصفه بصاحب الصوت الحنون والكلمة المؤثرة.
وحول لجوء بعض المطربين إلى التمثيل أو تقديم البرامج، يؤكد سركيس أن من كان يمتلك تلك الموهبة وله كاريزما على الشاشة، فإنها تضيف إلى رصيده، فالفنان يجب أن يكون متعدد المواهب، مشيرا إلى أن ما يحدث حاليا هو البحث عن التكسب المادي فقط، بعيدا عن الهيبة أو الحضور على الشاشة.
ويرى أن غناء الفنان بلهجته أمر جميل جدا، مضيفا "لكن هذا يعتمد على نجاح الفنان أمام جمهوره بلهجته الأصلية".
ويوضح سركيس أنه حاول في بداية مشواره الفني الغناء باللهجة اللبنانية، لكنه لم يجد نفسه فيها، ووجد الإعجاب والحب أكثر عند غنائه باللهجة الأردنية.
وبعد عودة سركيس مؤخرا من الإمارات وإقامة حفلات عدة فيها، سيقيم هذه الفترة حفلات في عمان ومدن أخرى، وكذلك يحضر لإحياء حفلات في الولايات المتحدة الأميركية.
ويذكر أن سركيس احترف الغناء منذ الصغر، وكانت بدايته الفنية مع ألبومه الغنائي "زي السما"؛ إذ عرفه الجمهور من خلاله ومن خلال أغنيته المميزة "يا جدة" التي لاقت نجاحا لافتا.
وسركيس كفنان لا يغني فقط الكلمة الحلوة، بل الأغاني والكلمات التي تحمل رسالة حقيقية للجمهور وتتحدث عن مشاكل الشباب والمجتمع، وتروح عنهم بطريقة عصرية تلفت النظر لها.