فريق "وراء الستارة" يجسد قضايا مجتمعية حيوية على خشبة المسرح

فريق مسرحية "وراء الستارة"-(من المصدر)
فريق مسرحية "وراء الستارة"-(من المصدر)

قدم فريق وهج الشمس للفنون المسرحية والفلكلورية مسرحية "وراء الستارة"، والتي تمثل عملا فنيا مميزا يسلط الضوء على عدة محاور مجتمعية حيوية، وذلك في مركز هيا الثقافي.

اضافة اعلان


يأتي هذا العمل المسرحي من فكرة وإخراج ميسم ناصر، بالإضافة إلى المستشار الفني المخرج عمران العنوز، وكتب النص يوسف ناجي، وتولى تأليف الموسيقى سليمان أبو عبدون.


ويعد الحوار الاجتماعي الذي يتخذ من مجموعة الممثلين شكلًا متجانسا ومتنوعا أحد أبرز الجوانب التي تبرزها المسرحية، وتجعلها تتفاعل مع مشاعر وآراء الجمهور بشكلٍ قوي.


ومن بين المشاركين في هذا العمل الفني، يبرز نشأت جميل الحصان إلى جانب حمزة محمود الحطاب ودانة أبو داهوك وسامي أبو داهوك وإيناس الأنصاري ويزن الحواجري وعبادة العزة وقصي غانم العوري وملاك السنجلاوي وعبدالله أشرف الحواجرة وإبراهيم طلب مسلم وأمير يوسف ومحمد مطاوع وأحمد جلال البقور ويوسف الفاعور وبندر النافع وورد نصار وأمين الوحيدي وأحمد الخطيب وإيهم العايدي وبراء شريم وإيسر أبو صيام ومروى الفاعوري وأحمد مازن سليمان. هؤلاء الفنانون والممثلون يجسدون تشكيلة متنوعة من الشخصيات والأدوار التي تعكس الحياة والتحديات التي يواجهها أفراد المجتمع.


تتناول مسرحية "وراء الستارة" مجموعة من القضايا المهمة في المجتمع، بما في ذلك العنف المبني على النوع الاجتماعي، حيث يُظهر العمل الفني كيف يؤثر هذا النوع من العنف على حياة الناس وكيف يمكن التغلب عليه بواسطة التضامن والتعاون.


كما تسلط المسرحية الضوء على دور القيادة للمرأة وقدرتها على تحقيق التغيير في المجتمع من خلال مواجهة التحديات وتحفيز الآخرين على الانخراط في الحوار والعمل البناء.


الى جانب ذلك، تتناول المسرحية أيضا موضوع دمج الأقليات في المجتمع المحلي، حيث تظهر الشخصيات المختلفة وهم يتعايشون ويتعلمون من بعضهم البعض، مما يؤكد على أهمية التعايش السلمي والتفاهم بين أفراد المجتمع بغض النظر عن اختلاف الخلفيات والثقافات.


ومن المقرر أن يتم عرض مسرحية "وراء الستارة" في عدة محافظات، قبل أن يكون العرض في العاصمة عمان، في مسرح هيا الثقافي بمنطقة الشميساني.


ويذكر أن فريق وهج الشمس للفنون المسرحية والفلكلورية أحد الشركات غير الهادفة لتقديم الأنشطة في اعمالها المجتمعية منذ 2018، حيث تسعى هذه المجموعة من شابات شباب على تقديم كافة الخدمات المجانية للشباب الأكثر عرضة للخطر، إذ تسعى لتوظيف الشباب في الأعمال المسرحية التي تتحدث عن القضايا المجتمعية وإعادتهم الى المجتمع بمنظور مختلف.


وقدم الفريق إلى الآن ما يقارب 321 عرضا مسرحيا، وتم تدريب 913 مستفيدا إلى الآن، حيث حصل الفريق على 9 جوائز في المجال الاجتماعي.


عندما يجتمع الفن والاجتماع في إطار المسرح، تتكشف قضايا المجتمع بشكلٍ ملموس، وتصبح الأدوار والشخصيات وسيلة لتناول القضايا المهمة التي تشغل بال الجمهور.